.
.
.
.
مجموعة العشرين

بايدن يلتقي أردوغان ويؤكد له ضرورة احترام المؤسسات الديمقراطية

الرئيسان التقيا على هامش قمة العشرين في روما وناقشا الانتخابات في ليبيا والعملية السياسية في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

اجتمع الرئيس جو بايدن، اليوم الأحد، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة مجموعة العشرين في روما.

وقال البيت الأبيض إن بايدن أبلغ أردوغان بـ"قلق" أميركا من امتلاك تركيا لمنظومة S400 الصاروخية الروسية.

كما أكد بايدن لأردوغان ضرورة "احترام المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان".

وناقش الرئيسان أيضاً "العملية السياسية في سوريا والانتخابات في ليبيا"، بحسب بيان للبيت الأبيض.

من اللقاء الأميركي التركي اليوم على هامش قمة العشرين
من اللقاء الأميركي التركي اليوم على هامش قمة العشرين

وكان مسؤول أميركي قد قال في وقت سابق، إن بايدن سيحذر نظيره التركي من أن أي تصرفات متهورة لن تفيد العلاقات الأميركية التركية، وأنه يجب تحاشي الأزمات، وذلك وفقاً لتصريح أدلى به لوكالة "رويترز".

كما أضاف المسؤول الأميركي أن الرئيس بايدن سيناقش أيضا مع أردوغان طلب تركيا شراء طائرات مقاتلة من طراز "F-16" وعلاقاتها الدفاعية مع الولايات المتحدة.

بايدن وأردوغان
بايدن وأردوغان

لم يكن ليتم لولا التراجع

يشار إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن الذي غادر واشنطن لحضور قمتين دوليتين في روما ثم في غلاسكو، كان قرر لقاء نظيره التركي والتشاور مع حلفائه حول استئناف المفاوضات مع إيران، بحسب البيت الأبيض بعد تراجع أردوغان عن طرد 10 سفراء بينهم السفير الأميركي على خلفية المعتقل التركي المعارض عثمان كافالا.

وتراجع الرئيس التركي تراجع أخيرا عن طرد عشرة سفراء غربيين بينهم سفير الولايات المتحدة.

وقال المسؤول إن اجتماع بايدن وأردوغان لم يكن سيتم لو طردت أنقرة سفير واشنطن.

علاقة متوترة

ولا تزال العلاقات بين الرئيسين الأميركي والتركي متوترة، خصوصا بسبب حصول أنقرة على منظومة دفاع روسية رغم أنها عضو في حلف شمال الأطلسي.

يذكر أن بايدن يشارك في استحقاقين دوليين مهمين نهاية الأسبوع، قمة الدول الصناعية العشرين التي فتحت السبت في روما، ثم مؤتمر الأمم المتحدة حول تبدل المناخ اعتبارا من الأحد في غلاسكو باسكتلندا.