.
.
.
.

مسؤول أميركي: قطر ستمثل واشنطن دبلوماسيا بأفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسؤول أميركي كبير عن أن الولايات المتحدة وقطر اتفقتا على أن تمثل الدوحة المصالح الدبلوماسية لواشنطن في أفغانستان، وهي خطوة تعتبر علامة مهمة على إمكانية التواصل المباشر بين واشنطن وكابل في المستقبل بعد حرب دامت 20 عاما.

كما أوضح لوكالة رويترز أن قطر ستواصل مؤقتا استضافة ما يصل إلى 8000 أفغاني معرضين للخطر كانوا قد تقدموا بطلبات للحصول على تأشيرات هجرة خاصة، وكذلك أفراد أسرهم المؤهلين لذلك.

اتفاق "القوة الحامية"

يشار إلى أنه من المرجح أن توقّع قطر اليوم الجمعة اتفاقا مع الولايات المتحدة على القيام بدور "القوة الحامية" للمصالح الأميركية للمساعدة في تسهيل أي تواصل رسمي بين واشنطن وحكومة طالبان في أفغانستان، والتي لا تعترف بها الولايات المتحدة.

واستضافت الدوحة في أكتوبر الماضي أول محادثات جرت وجها لوجه بين الولايات المتحدة وحركة طالبان منذ انسحابها من أفغانستان في أغسطس بعد سقوط كابل.

وكان مسؤولون أميركيون كبار بينهم قائد القيادة المركزية الجنرال فرانك ماكنزي قد التقوا طالبان في كابل في آب/أغسطس، مع سيطرة القوات الأميركية على المطار لتنفيذ الجسر الجوي.