.
.
.
.
اليمن والحوثي

واشنطن: نعمل على استعادة سفارتنا بصنعاء من الحوثيين

القائمة بأعمال السفير الأميركي شددت أيضاً على ضرورة إفراج الحوثيين عن موظفي السفارة المحليين

نشر في: آخر تحديث:

أكدت القائمة بأعمال السفير الأميركي في اليمن، كاثي ويستلي، اليوم السبت، أنها تعطي الأولوية القصوى للإفراج عن موظفي السفارة المحليين الذين يحتجزهم الحوثيون، واستعادة السيطرة على المجمع الدبلوماسي في صنعاء.

وأضافت في رسالة نشرها حساب السفارة الأميركية في اليمن على "تويتر": "أولويتي هي ضمان الإفراج الفوري عن جميع موظفينا المحليين المحتجزين في اليمن، واستعادة السيطرة على المجمع الذي كان يضم السفارة الأميركية في صنعاء، ووقف مضايقة الحوثيين لموظفينا المحليين".

منشور السفارة الأميركية في اليمن على تويتر
منشور السفارة الأميركية في اليمن على تويتر

وتابعت: "لقد وجهت فريقي للعمل بالتنسيق مع المبعوث الأميركي الخاص لليمن والمجتمع الدولي لتسخير جميع الوسائل الدبلوماسية المتاحة لنا، لتحقيق هذه الغاية. ولن نتوقف عن جهودنا حتى يتم ذلك".

وشددت ويستلي على أن الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة بحل سياسي دائم للصراع في اليمن.

وكانت ميليشيا الحوثي اقتحمت خلال شهر نوفمبر الحالي مجمع السفارة الأميركية في شارع "شيراتون" بالعاصمة صنعاء. وأفادت مصادر محلية أن عناصر الميليشيا اقتحموا مجمع السفارة ونهبوا من داخله كمية كبيرة من التجهيزات والمعدات.

مجمّع السفارة الأميركية في صنعاء (أرشيفية)
مجمّع السفارة الأميركية في صنعاء (أرشيفية)

وجاءت عملية الاقتحام بعد أيام من اختطاف ثلاثة من موظفي السفارة، والتي سبقها قيام الميليشيا باختطاف حوالي 22 آخرين، معظمهم يعملون ضمن طاقم الحراسة الذي بقي يحرس مبنى السفارة.

يذكر أن السفارة الأميركية أغلقت عام 2015، بعدما استولى الحوثيون على العاصمة اليمنية، لكن بعض الموظفين اليمنيين استمروا في العمل من المنزل أو كحراس أمن للمباني، قبل أن تعتقلهم الميليشيات منذ أيام.