.
.
.
.

أميركا تدرج 4 من قادة داعش بأفغانستان على قائمة الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

فرضت الولايات المتحدة، الاثنين، عقوبات على ثلاثة من قادة فرع تنظيم داعش في أفغانستان ورجل آخر اتهمته بتسهيل العمليات المالية للتنظيم، في خطوة أعقبت سلسلة من الهجمات التي شهدتها كابل وأعلن التنظيم مسؤوليته عنها.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان إنه تم إدراج أمير التنظيم سناء الله غفاري والمتحدث باسمه سلطان عزيز عزام، والقيادي بإقليم كابل مولوي رجب على قائمة الإرهابيين العالميين.

من هم القادة؟

فيما أدرجت وزارة الخزانة الأميركية أيضا عصمت الله خلوزي على القائمة السوداء، بتهمة إدارة شبكة غير رسمية لنقل الأموال مقرها تركيا لتحويل أموال إلى داعش في ولاية خراسان.

وسناء الله غفاري، المعروف أيضا باسم شهاب المهاجر، وهو الأمير العام الحالي لـ"داعش خراسان"، والذي تم تعيينه لقيادة التنظيم في أفغانستان في يونيو 2020.

وأشارت الخارجية الأميركية إلى أن غفاري هو المسؤول عن الموافقة على جميع عمليات "داعش" في جميع أنحاء أفغانستان، وتأمين التمويل اللازم لإجراء العمليات.

وزير إعلام داعش خراسان

أما عزيز عزام، فيعرف أيضا باسم سلطان عزيز، والذي شغل منصب المتحدث باسم "داعش خراسان" منذ لحظة تشكيل التنظيم في أفغانستان.

ومولوي رجب، المعروف باسم مولوي رجب صلاح الدين، هو قيادي بارز في تنظيم "داعش خراسان"، وينشط في "ولاية كابل" بأفغانستان.

كما أنه المسؤول عن التخطيط لهجمات وعمليات التنظيم الإرهابي، ويقود مجموعات "داعش خراسان" التي تشن هجمات في العاصمة الأفغانية.