وزير دفاع أميركا مُحرَج.. هل ندم على انسحاب أفغانستان؟

بعض المسؤولين يجادلون بأن الخطوة أضعفت مكانة واشنطن على المسرح العالمي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

على الرغم من مرور أشهر على الانسحاب الأميركي من أفغانستان إلا أن تلك الخطوة لا تزال تثير جدلاًَ. فقد ضجّت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بمقطع فيديو لوزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، يجيب في لقاء تلفزيوني، محرجاً، عن سؤال حول ما إذا كان نادماً على تلك الخطوة.

وأجاب الوزير بعد صمت دام ثوان "بدت وكأنها دهر"، أنه يأسف حقاً لخسارة 13 عنصراً من أفضل القوات لديه خلال تلك العملية، وذلك بينما اعتلت ملامح الحزن وجهه ألماً.

كما تأسف أيضا، خلال المقابلة في منتدى ريغان للدفاع الوطني بكاليفورنيا، على فقدان 10 مدنيين في غارة خاطئة، كانت أحدثت ضجة كبيرة حينها.

وفيما حاول اوستن تدارك الأمر، ذكّر أن القوات الأميركية أجلت خلال 17 يوماً 124000 شخص من أفغانستان، مثنياً على تلك الجهود.

"فوضوية"

يشار إلى أن المنتدى المذكور كان تضمن ملاحظات من قبل خبراء في السياسة الخارجية ومشرعين أميركيين حول استراتيجية الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن الانسحاب من أفغانستان، والتي اعتبر عدد من المسؤولين في البلاد أنها أضعفت مكانة الولايات المتحدة على المسرح العالمي.

كما حذر كبار الخبراء في منتدى ريغان من أن مكانة اأميركا كـ "شريك مفضل" بين الحلفاء العالميين تضاءلت منذ تلك الخطوة التي اعتبروها "فوضوية".

غني هرب والحكومة انهارت

يذكر أن الحكومة الأفغانية كانت انهارت منتصف أغسطس الفائت مع تقدم حركة طالبان في أنحاء البلاد بسرعة ودخولها العاصمة كابل.

ووجه الجمهوريون بالولايات المتحدة انتقادات لإدارة بايدن بسبب الانسحاب الفوضوي، بعد دخول طالبان العاصمة وسيطرتهم على ما يقارب 80% من مناطق البلاد، ليستقل الرئيس السابق أشرف غني مروحية ويقلع بها إلى الخارج، كما فر في الحال العديد من رجال الأمن والحراسة.

واعتبرت أميركا حينها أن الفراغ الأمني الذي خلفه هروب الرئيس السابق في منتصف الشهر الماضي (أغسطس 2021 ) دفع طالبان إلى الزحف إلى العاصمة في ذلك اليوم، وأكدت أن ذلك فاقم الفوضى التي حصلت خلال عمليات الإجلاء التي شهدها مطار كابل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.