بعد غضب ترمب وعباراته النابية.. نتنياهو يرد "أقدره كثيرا"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

"تباً له عديم الوفاء" بتلك العبارات وأكثر، انتقد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب "صديقه" رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو، إلا أن الأخير لم يتأخر في الرد.

فقد أصدر بيانا مساء أمس، أكد فيه أنه يقدر بشكل كبير جدا دعم ترمب لإسرائيل، ومساهمته في الحفاظ على أمنها.

كما شدد على أنه يعي أيضا أهمية التحالف القوي بين تل أبيب وواشنطن، لذلك كان مهما بالنسبة إليه أن يهنئ الرئيس القادم، في إشارة إلى تهنئة جو بايدن في يناير 2021 بفوزه بالانتخابات الرئاسية، ما أغضب ترمب.

"تباً له"

وكان سيد البيت الأبيض السابق شن هجوما لاذعا على صديقه "بيبي" كما يسميه، خلال مقابلات أجراها صحافي إسرائيلي يعد كتابين عن حقبته الرئاسية.

ففي مقتطفات مما قاله ترمب خلال تلك المقابلات، اتهامه نتنياهو بعدم الوفاء وبارتكاب خطأ فادح.

كما وجه إليه عبارات نابية وشتائم، بحسب ما أفاد موقع "أكسيوس"، قائلا "تبا له".

كذلك أضاف: "أنا أقدر الوفاء، وقد فعلت الكثير لأجله، إلا أنه لم يبادلني بالمثل".

أما أسباب هذا الغضب، الذي حول صداقة قديمة إلى عداء مرير، فيبدو أنها انطلقت من فيديو ظهر فيه نتنياهو يهنئ بايدن، فما كان من الرئيس الأميركي السابق إلا التعليق على الأمر، قائلا: "كان يمكنه الانتظار إلا أنه كان أول المهنئين".

تهنئة بايدن

يذكر أن نتنياهو كان هنأ بايدن بتغريدة بعد أكثر من 12 ساعة على فوزه بالانتخابات، وبعد معظم زعماء العالم الآخرين.

إلا أنه لم يشر في تغريدته حينها إلى بايدن باعتباره رئيسا منتخباً، كما أتبعها مباشرة بمنشور يشيد بترمب.

لكن يبدو أن ما أزعج فعلا الرئيس الأميركي السابق كان المقطع المصور الذي نشره نتنياهو في 20 يناير 2021، أي في اليوم الذي تم فيه تنصيب بايدن، حيث قال رئيس الوزراء السابق حينها إنهما يتمتعان بـ"صداقة شخصية حميمة ترجع إلى عقود عديدة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.