نووي إيران

وول ستريت جورنال: خلافات بفريق التفاوض الأميركي بفيينا بشأن إيران

وول ستريت جورنال: بعض أعضاء فريق التفاوض الأميركي ضغطوا للانسحاب من المفاوضات في ديسمبر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أفاد تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، بوجود خلافات كبيرة بفريق التفاوض الأميركي في فيينا.

وبحسب التقرير فإن الخلافات متصلة بمدى صرامة التعامل مع إيران.

وكشفت الصحيفة أن فريق التفاوض الأميركي منقسم بشأن تطبيق العقوبات الحالية، وتوقيتِ إنهاء المفاوضات مع الجانب الإيراني.

كما أشار التقرير إلى أن نائب المبعوث الأميركي إلى إيران وعضوين آخرين غادروا فريق التفاوض.

وقالت الصحيفة في تقريرها إن بعض أعضاء فريق التفاوض الأميركي، ضغطوا للانسحاب من المفاوضات في ديسمبر الماضي.

وتستمر المفاوضات في فيينا لإنقاذ الاتفاق النووي الايراني المبرم عام 2015، والذي أتاح رفع العديد من العقوبات، التي كانت مفروضة على إيران، في مقابل الحد من أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

إلا أن مفاعيله باتت معلقة منذ انسحاب الولايات المتحدة منه العام 2018 في عهد الرئيس السابق دونالد ترمب، حيث تراجعت طهران تدريجياً عن غالبية التزاماتها الواردة في الاتفاق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة