ترمب

مكتب التحقيقات الفيدرالي يحقق في احتمال خرق ترمب قانون مكافحة التجسس

قام عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، الذين فتشوا منزل الرئيس السابق، ترمب، في فلوريدا يوم الاثنين بمصادرة 11 مجموعة من الوثائق السرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أجرى مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي عملية تفتيش دارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب على خلفية الاشتباه بانتهاكات لقانون مكافحة التجسس على صلة بالاحتفاظ بوثائق دفاعية حسّاسة، وفق ما جاء في مذكّرة التفتيش المنشورة، الجمعة.

وأظهرت المذكّرة والمواد ذات الصلة التي أمر قاض في فلوريدا بنشرها أن العناصر ضبطوا عددا كبيرا من الوثائق المصنّفة "سرية"، نقلا عن فرانس برس.

وقام عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي، الذين فتشوا منزل الرئيس السابق، ترمب، في فلوريدا يوم الاثنين بمصادرة 11 مجموعة من الوثائق السرية، بما في ذلك بعض الوثائق التي تم تصنيفها على أنها سرية للغاية، وكان من المفترض أن تكون متاحة فقط في مرافق حكومية خاصة، وفقًا لوثائق راجعتها صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية.

وصادر وكلاء مكتب التحقيقات الفيدرالي حوالي 20 صندوقًا ومجلدات من الصور، ومذكرة مكتوبة بخط اليد ومنحة تنفيذية للعفو لحليف ترمب، روجر ستون، وفقاً لقائمة بالعناصر التي تمت مصادرتها.

وتضمنت القائمة أيضًا معلومات حول "رئيس فرنسا"، وفقاً للقائمة المكونة من ثلاث صفحات.

وكانت القائمة عبارة عن وثيقة من سبع صفحات، تتضمن أيضًا أمر تفتيش المبنى الذي أصدره القاضي الفيدرالي في فلوريدا.

كما تتضن القائمة مراجع لمجموعة واحدة من المستندات التي تم تمييزها على أنها "مستندات متنوعة / TS / SCI" وهو اختصار يشير إلى معلومات مجزأة شديدة السرية وحساسة.

وتقول أيضا إن العملاء جمعوا أربع مجموعات من الوثائق بالغة السرية، وثلاث مجموعات من الوثائق السرية، وثلاث مجموعات أخرى من الوثائق.

ولم تقدم القائمة أي تفاصيل أخرى حول مضمون الوثائق.

ويقول محامو ترمب إن الرئيس السابق استخدم سلطته لرفع السرية عن المواد قبل أن يترك منصبه وبينما يتمتع الرئيس بسلطة رفع السرية عن الوثائق، هناك لوائح فيدرالية تحدد عملية للقيام بذلك.

ويُظهر أمر التفتيش والمصادرة، الموقع من القاضي بروس راينهارت، أن عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي سعوا إلى البحث عن "مكتب 45"، بالإضافة إلى "جميع غرف التخزين وجميع الغرف أو المناطق الأخرى داخل المباني المستخدمة أو المتاحة للاستخدام من قبل الرئيس السابق وموظفيه، بما في ذلك جميع الهياكل أو المباني في المنتجع".

وقال ترمب، في منشور على منصته للتواصل الاجتماعي يوم الخميس، إن ممثليه كانوا "يتعاونون بشكل كامل" وأضاف: "كان بإمكان الحكومة الحصول على ما يريدون عن طريق التفاوض".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.