ترمب

تويتر يواصل كشف المستور.. كيف تغيرت السياسة من أجل حظر ترمب

رئيس تويتر السابق كان في إجازة في فرنسا أثناء صدور قرار حظر ترمب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

واصل رجل الأعمال ومالك تويتر، إيلون ماسك، فضح الممارسات السرية داخل الشركة والأحداث التي حدثت قبل حذف وتعليق حساب الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب.

وكشف الجزء الرابع أن الرئيس التنفيذي السابق لشركة تويتر، جاك دورسي، كان في إجازة عندما اتخذ عملاق وسائل التواصل الاجتماعي قرارًا بتعليق حساب الرئيس ترمب، وهو الجزء الرابع من "ملفات تويتر المخفية".

وقال الكاتب والصحافي مايكل شيلنبرغر إن دورسي كان في إجازة في بولينيزيا الفرنسية خلال الأسبوع الممتد من 4 إلى 8 يناير 2021، عندما تم تعليق حساب ترمب على تويتر.

وأعلن موقع تويتر تعليق حساب ترمب في 8 يناير 2021، مشيرًا إلى "خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف". وقال شيلنبرغر إن دورسي فوض الكثير من مسؤولياته إلى رئيس الثقة والسلامة السابق في تويتر يويل روث والرئيسة السابقة للسياسة القانونية والثقة فيجايا جاد.

وقال شيلنبرغر إن دورسي أرسل بريدًا إلكترونيًا للموظفين على تويتر في 7 يناير 2021 ، مشيرًا إلى أن الشركة "بحاجة إلى أن تظل متسقة في سياساتها، بما في ذلك حق المستخدمين في العودة إلى تويتر بعد التعليق المؤقت". وبعد أن أرسل دورسي الرسالة الإلكترونية، قال روث في رسالة على موقع "Slack" إن "الأشخاص الذين يهتمون بهذا الأمر يفكرون بعمق في هذه المشكلات وليسوا سعداء بما نحن فيه".

وكان النهج هو أن يرتكب صاحب الحساب خمسة أخطاء مع مهلة تصحيحية حتى يتم تعليقه بشكلٍ كامل

ليرد موظف: "هل يؤثر هذا على أسلوبنا في التعامل مع ترمب، الذي أعتقد أننا قلنا علنا إن هناك فرصة واحدة متبقية؟ أم أن جانب التحريض على العنف يغير هذه الحسابات؟" وبعد نحو 20 دقيقة من تحديد النهج الجديد للتعليق الدائم للحساب، قال روث إن "ترمب لا يزال لديه فرصة واحدة فقط قبل التعليق".

وفي 8 يناير 2021 تم إعلان تعليق حساب ترمب وذكرت مدونة على تويتر أن الشركة راجعت تغريدات الرئيس السابق الأخيرة "والسياق المحيط بها على وجه التحديد كيف يتم تلقيها وتفسيرها على تويتر وخارجه، ونظرًا للتوترات المستمرة في الولايات المتحدة، والارتفاع الطفيف في المحادثة العالمية فيما يتعلق بالأشخاص الذين اقتحموا مبنى الكابيتول بالعنف في 6 يناير 2021، يجب قراءة هذه التغريدات في سياق الأحداث الأوسع في البلاد و الطرق التي يمكن من خلالها استغلال تصريحات الرئيس من قبل جماهير مختلفة، بما في ذلك التحريض على العنف، وكذلك في سياق نمط السلوك من هذا الحساب في الأسابيع الأخيرة.. وبعد تقييم اللغة في هذه التغريدات ضد سياسة تمجيد العنف لقد قررنا أن هذه التغريدات تنتهك سياسة تمجيد العنف وأن حساب الرئيس ترمب يجب إيقافه فورًا ونهائيًا من الخدمة وفقا لمدونة تويتر".

واتخذ رئيس تويتر الجديد إيلون ماسك قرارًا بإعادة حساب ترمب على تويتر بعد الاستطلاع في 18 نوفمبر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.