زلزال تركيا

أوروبا تفعل آلية الأزمات.. وأميركا تقدم مساعدات على جانبي الحدود

الاتحاد الأوروبي يفعّل آلية الاستجابة للأزمات لدعم تركيا وسوريا بعد الزلزال.. وبلينكن يؤكد أن واشنطن تنظر في موارد التمويل الإضافية للتعامل مع تداعيات الزلزال على جانبي الحدود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جو بايدن أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان مساء الاثنين لتقديم التعازي ومعاودة التأكيد على استعداد واشنطن للمساعدة في جهود الإنقاذ بعد الزلزال الضخم الذي ضرب تركيا وسوريا.

وقال البيت الأبيض في بيان إن بايدن "أشار إلى أن الفرق الأميركية تنتشر بسرعة لدعم جهود البحث والإنقاذ التركية وتنسيق المساعدات الأخرى التي قد يحتاجها الأشخاص المتضررون من الزلازل، بما في ذلك الخدمات الصحية أو مواد الإغاثة الأساسية".

كما تحدث وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن هاتفياً إلى نظيره التركي مولود جاويش أوغلو مساء الاثنين بعد الزلزال القوي الذي أودى بحياة أكثر من 3000 شخص في مناطق من تركيا وشمال غرب سوريا.

وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية للصحفيين إن الولايات المتحدة تنظر في موارد التمويل الإضافية المتاحة للتعامل مع تداعيات الزلزال على جانبي الحدود التركية السورية.

وقال برايس: "كان من المهم للغاية بالنسبة للوزير (بلينكن) أن يتحدث إلى نظيره جاويش أوغلو لتقديم التعازي في المقام الأول وليوضح.. أننا سنقدم لتركيا كل ما تحتاجه وليس عليهم سوى رفع سماعة الهاتف وإبلاغنا (بما يحتاجونه)".

وأضاف برايس أن بلينكن طلب من كبار موظفيه صباح الاثنين تحديد التمويل الذي قد يكون متاحاً لمساعدة تركيا والمنظمات غير الحكومية العاملة على الأرض في سوريا.

من جهته قال المتحدث باسم البيت الأبيض لمراسلة قناتي "العربية" و"الحدث" في واشنطن إن الولايات المتحدة ستقدم مساعدات لسوريا عبر المنظمات الإنسانية التي تتعامل معها.

الدمار الذي خلفه الزلزال في سوريا
الدمار الذي خلفه الزلزال في سوريا

بدورها قالت مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية سامانثا باور الاثنين إن الولايات المتحدة شرعت في نشر فريق من المتخصصين في التعامل مع الكوارث بعد الزلزال.

وأضافت باور في بيان أن فريق الاستجابة للمساعدة في حالات الكوارث "سيعمل بالتنسيق الوثيق مع السلطات التركية على الخطوط الأمامية، وكذلك مع شركائنا على الأرض والوكالات التابعة للحكومة الأميركية".

وقال البيان إن الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بصدد نشر فريقين للبحث والإنقاذ في المناطق الحضرية من فرجينيا وكاليفورنيا.

في سياق متصل، قال مجلس الاتحاد الأوروبي في بيان الاثنين إن الرئاسة السويدية للاتحاد الأوروبي فعّلت آلية الاستجابة السياسية المتكاملة للأزمات بهدف تنسيق إجراءات دعم لتركيا وسوريا اللتين ضربهما الزلزال المدمر.

وتعزز الآلية قدرة الاتحاد الأوروبي على اتخاذ قرارات سريعة في مواجهة أزمات كبرى تتطلب استجابة على مستوى دول الاتحاد.

ومن خلال هذه الآلية، تنسق رئاسة المجلس الأوروبي الاستجابة السياسية للأزمات عبر مؤسسات الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء والجهات الفاعلة الرئيسية الأخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.