ترمب

فوكس نيوز تثير الجدل حول أحداث 6 يناير واقتحام الكونغرس

زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ انتقد القناة بعد عرضها فيديوهات "أكثر هدوءا" من ذلك اليوم لدحض الرواية الرسمية حول "التمرد"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

قال زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل، إن شبكة "فوكس نيوز" ارتكبت "خطأ" بتصويرها أحداث يوم 6 يناير 2021 على أنها احتجاج سلمي إلى حد كبير وإن كانت فوضوية، وهو الأمر الذي انتقده أيضاً رئيس شرطة الكابيتول ووصفه بأنه "مراجعة للتاريخ.. هجومية ومضللة".

وقال ماكونيل للصحافيين، إنه يؤيد انتقادات قائد الشرطة توم مانجر للإعلامي في قناة فوكس تاكر كارلسون على اختياره فيديوهات من "لحظات أكثر هدوءا" من العنف الذي شهده هذا اليوم، مضيفاً أنه فشل في "توفير سياق حول الفوضى والعنف" الذي حدث في مبنى الكابيتول.

من جهته، علّق مالك منصة تويتر ورجل الأعمال إيلون ماسك على موقف الزعيم الجمهوري، وتساءل في تغريدة له عن الحزب الذي ينتمي له ماكونيل.

وكان ماكونيل قد قال للصحافيين، وهو يمسك بنسخة من تقرير قائد الشرطة: "ما يقلقني هو كيف تم تصوير ذلك" في برنامج كارلسون الشهير.

وأضاف: "من الواضح أن قائد شرطة الكابيتول وصف بشكل صحيح ما شاهده معظمنا بشكل مباشر يوم 6 يناير".

وأوضح ماكونيل: "لقد كان من الخطأ، من وجهة نظري بالنسبة لفوكس نيوز أن تصور هذا بطريقة تتعارض تماماً مع ما وصفه كبير مسؤولي إنفاذ القانون لدينا هنا في مبنى الكابيتول".

من اقتحام الكابيتول في 6 يناير 2021
من اقتحام الكابيتول في 6 يناير 2021

وكان مانجر قد قال إن التعليق في عرض كارلسون "كان مليئاً بالاستنتاجات الهجومية والمضللة بشأن هجوم 6 يناير".

وكان كارلسون قد قال في برنامجه، إن وصف أحداث 6 يناير بأنه تمرد هو "كذبة". وقال بعد مراجعة للقطات فيديو كثيرة من ذلك اليوم قدمها رئيس مجلس النواب كيفين مكارثي حصرياً لبرنامجه: "القليل جداً من أحداث السادس من يناير كان عنيفاً".

وأظهر كارلسون لقطات تصور ضباط شرطة يرافقون أحد متظاهري 6 يناير، جاكوب تشانسلي المعروف أيضاً باسم "قنون شامان"، حول مبنى الكابيتول ووصفهم بأنهم كانوا يتصرفون مثل "المرشدين السياحيين".

وعارض مضيف قناة فوكس نيوز أيضاً الرواية الرسمية لوفاة ضابط شرطة الكابيتول براين سيكنيك بسبب مواجهته العنيفة مع مثيري الشغب.

من جانبه، ندد مدير الشرطة في بيانه بهذا التصوير للأحداث، وانتقد الادعاء بأن الضباط تصرفوا كـ"مرشدين سياحيين"، ووصف هذا الوصف بأنه "شائن وكاذب". وتابع: "بذل هؤلاء الضباط قصارى جهدهم لاستخدام تكتيكات خفض التصعيد في محاولة للتحدث مع مثيري الشغب لإقناع بعضهم بمغادرة المبنى".

وأضاف: "الاتهام الأكثر إثارة للقلق من الليلة الماضية، هو أن وفاة صديقنا الراحل وزميلنا برايان سيكنيك لا علاقة له بالأعمال البطولية في 6 يناير".

بدوره، انتقد زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ السيناتور تشاك شومر، المذيع كارلسون خلال مؤتمر صحافي منفصل. وقال: "الليلة الماضية، بثت قناة فوكس نيوز.. واحدة من أكثر الساعات المخزية التي شهدناها في تاريخ التلفزيون بأكمله".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.