أفغانستان وطالبان

طالبان: بايدن "أقر" بعدم وجود القاعدة في أفغانستان

سُئل الرئيس الأميركي أمس عما إذا كان يعترف بارتكاب أخطاء خلال الانسحاب من أفغانستان عام 2021، فأجاب "لا، لا. كل الأدلة تشير إلى ذلك. هل تتذكرون ما قلته عن أفغانستان؟ قلت إن القاعدة لن تنشط هناك.. قلت إننا سنحصل على مساعدة من طالبان. ماذا يحدث الآن؟ ما الذي يحدث؟ اقرأوا ما تكتبه صحافتكم. كنت على حق"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

اعتبرت حكومة طالبان، اليوم السبت، أن الرئيس الأميركي جو بايدن أكد في تصريح مرتجل عدم وجود تهديد لتنظيم القاعدة في أفغانستان.

وكان بايدن بصدد إنهاء مؤتمر صحافي، الجمعة، بشأن وقف المحكمة العليا الأميركية برنامجه لتخفيف ديون الطلاب، عندما سئل عما إذا كان يعترف بارتكاب أخطاء خلال الانسحاب من أفغانستان عام 2021.

وردّ: "لا، لا. كل الأدلة تشير إلى ذلك"، وفق ما أورد البيت الأبيض في نسخة مكتوبة لتصريحاته.

وأضاف: "هل تتذكرون ما قلته عن أفغانستان؟ قلت إن القاعدة لن تنشط هناك.. قلت إننا سنحصل على مساعدة من طالبان. ماذا يحدث الآن؟ ما الذي يحدث؟ اقرأوا ما تكتبه صحافتكم. كنت على حق".

وكان الدافع وراء السؤال تقرير صدر الجمعة ورد فيه أن المسؤولين الأميركيين واجهوا مشاكل أثناء عمليات الإجلاء الجماعية من أفغانستان عام 2021 بسبب الافتقار لقرارات واضحة وغياب إدارة مركزية للأزمة والتصريحات العامة المربكة.

عناصر من طالبان (أرشيفية)
عناصر من طالبان (أرشيفية)

وأمر وزير الخارجية أنطوني بلينكن بإجراء مراجعة بعد مشاهد الفوضى أثناء عمليات الإجلاء من كابل التي سرعان ما سيطر عليها مقاتلو طالبان بعد انتهاء الوجود العسكري الأميركي الذي استمر 20 عاماً.

وعلقت وزارة الخارجية الأفغانية، السبت، على تصريحات بايدن. وقالت الوزارة في بيان "نعتبر تصريحات الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن عدم وجود جماعات مسلحة في أفغانستان إقرارا بالواقع".

وأضافت أن ذلك "يدحض التقرير الأخير لفريق مراقبة العقوبات التابع للأمم المتحدة والذي يزعم وجود ونشاط أكثر من عشرين جماعة مسلحة في أفغانستان".

وكان قد جاء في تقرير للأمم المتحدة في مايو أن هناك مؤشرات على أن جماعات مسلحة مثل القاعدة تعيد ترسيخ حضورها في أفغانستان.

وأورد التقرير أن "الصلة بين طالبان وكل من القاعدة وحركة طالبان باكستان لا تزال قوية".

وتابع: "يتمتع عدد من الجماعات الإرهابية بقدر أكبر من حرية الحركة في ظل سلطات طالبان القائمة بحكم الأمر الواقع. إنها تستفيد من ذلك بشكل جيد، وخطر الإرهاب يتصاعد في كل من أفغانستان والمنطقة".

وتشدّد سلطات طالبان على أنها لا تسمح لجماعات مسلحة تتآمر ضد دول أخرى باستخدام أراضي أفغانستان، وتنكر وجود القاعدة.

ولم تعترف طالبان بمقتل زعيم القاعدة أيمن الظواهري في غارة أميركية بطائرة مسيّرة في وسط كابل العام الماضي، وتقول إن التحقيقات في ما حصل مستمرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.