بنس بتصريح ناري: ترمب لا يستطيع إنهاء حرب أوكرانيا بـ24 ساعة!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في مارس/آذار الماضي، تعهّد الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، أن بإمكانه وقف الحرب في أوكرانيا خلال يوم واحد إذا ما أعيد انتخابه رئيسا للولايات المتحدة.

وبعد مرور أشهر، نفى نائب الرئيس الأميركي السابق مايك بنس هذه الإدعاءات، مؤكداً أن ترمب لا يستطيع إنهاء حرب أوكرانيا في 24 ساعة كما يدعي.

وانتقد المرشح الحالي لانتزاع بطاقة الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة المقبلة منافسه على البطاقة، بأن القيام بما يقوله ترمب سيعني الاستسلام للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وفق تصريحات لقناة "فوكس نيوز" الإخبارية.

كذلك تابع عن الكيفية التي يعتقد بها أن الحرب في أوكرانيا ستطوى، معتقدا أن الأمر ينتهي بإعطاء الأوكرانيين ما يحتاجون إليه للفوز.

وشدد على أن الطريقة الوحيدة لإنهاء هذه الحرب في يوم واحد، هي إذا أعطي بوتين ما يريد.

لأول مرة النائب ينافس رئيسه.. بنس يتحدى ترمب ويترشح لسباق البيت الأبيض

حرب من التصريحات

أتى هذا الكلام في وقت تكررت فيه حرب التصريحات بين الحلفاء خلال الفترة الماضية.

فقبل يومين حذر بنس منتقدا ترمب بسبب الرئيس الروسي، مشددا على أن بوتين قد ينتقل على الأرجح إلى الدول المجاورة إذا تمكن من تجاوز أوكرانيا، في إشارة إلى ليتوانيا أو إستونيا أو لاتفيا.

خطة مايك بنس لكسب ترشيح الحزب الجمهوري.. على حساب ترمب

وقال: "ستكون تلك دولا يتعين علينا إرسال قواتنا المسلحة إليها للقتال بموجب معاهدة الناتو، لذا أعتقد أنه من مصلحة الولايات المتحدة أن نقدم للأوكرانيين ما يحتاجون إليه، لمساعدتهم في صد القوات الروسية هناك".

يشار إلى أن بنس التقى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في أوكرانيا أواخر الشهر الماضي، وبرز مؤخرا باعتباره المرشح الرئاسي الأكثر صراحة في الحزب الجمهوري لصالح تقديم الدعم للأوكرانيين.

في حين زعم ترمب مرارا وتكرارا منذ بدأت روسيا عملياتها العسكرية ضد أوكرانيا في فبراير/شباط 2022، أنه سيكون قادرا على إنهاء الصراع في غضون يوم واحد دون لم يوضح كيف سيفعل ذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.