بايدن أكبر من أن يعود للبيت الأبيض.. وفق 86% من الأميركيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

بعدما دخل عنصر جديد على سباق الرئاسة في الولايات المتحدة خلال الأسابيع الماضية، ألا وهو العمر، حمل استطلاع جديد نتائج غير سارة للرئيس الحالي جو بايدن.

فقد أظهر هذا الاستطلاع الذي أجرته شبكة ABC News / Ipsos في التاسع من فبراير الحالي، أن 86% من الأميركيين يعتقدون أن بايدن البالغ من العمر 81 عاماً، أكبر من أن يظل في منصبه لولاية ثانية.

كما بين أن 59% من الأميركيين يعتقدون أن كلا من بايدن والرئيس السابق دونالد ترامب كبيران في السن.

العمر أساسي!

وكانت استطلاعات سابقة أجريت خلال الأشهر الأخيرة الماضية أظهرت أن الناخبين يعتبرون عمر بايدن عاملاً مهماً وأساسياً في قدرته على خدمة البلاد.

ففي سبتمبر الماضي بين استطلاع أجرته شبكة ABC News وواشنطن بوست أن 74% من الأميركيين يعتقدون أن الرئيس الحالي أكبر من أن يخدم ولاية ثانية، بينما قال 49% الشيء نفسه عن ترامب.

جو بايدن (أرشيفية- فرانس برس)
جو بايدن (أرشيفية- فرانس برس)

يشار إلى أن بايدن (81 عاما) يعتبر أكبر رئيس يترشح لمنصب الرئاسة في الولايات المتحدة، فيما يبلغ خصمه الجمهوري المحتمل 77 عاما.

وكانت الهفوات وزلات اللسان الأخيرة التي اقترفها الرئيس الحالي أعادت تسليط الضوء على مسألة تقدمه بالسن.

كما شكل تقرير المحقق الخاص روبرت هور حول تعامل بايدن مع بعض الوثائق السرية، الذي صدر قبل أيام قليلة انتكاسة أخرى لسيد البيت الأبيض. إذ وُصف فيه الرئيس بأنه "رجل مسن حسن النية لكنه صاحب ذاكرة ضعيفة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة