الشرق الأوسط

تفاصيل مقابلة وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن مع "العربية"

بلينكن أكد أن اتفاق تهدئة في غزة بات قريبا وأن العمل بالجسر البحري سيبدأ في غضون أسبوعين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

كشف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن الولايات المتحدة قدمت مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي، يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، كما أكد أنه سيناقش بدائل عملية رفح مع الجانب الإسرائيلي الأسبوع المقبل.

وخلال مقابلة خاصة مع "العربية" و"الحدث"، قال وزير الخارجية الأميركي: "حسن.. بالفعل لدينا مشروع قرار أعددناه ووضعناه أمام مجلس الأمن يدعو لوقف فوري للنار وإطلاق الرهائن ونأمل أن يلقى دعما من الدول الأعضاء، وهذا سيبعث برسالة قوية وإشارة قوية.. بالطبع نحن نقف إلى جانب إسرائيل وحقها بالدفاع عن نفسها لتضمن عدم تكرار ما جرى في السابع من أكتوبر، لكن في نفس الوقت من الضروري أن نركز على المدنيين ومعاناتهم الكبيرة، وأن نجعلهم أولوية".

"سلام دائم بالمنطقة"

وقال بلينكن في المقابلة الخاصة إن اتفاق تهدئة في غزة بات قريبا، وإن العمل بالجسر البحري سيبدأ في غضون أسبوعين، كما أكد أن الإدارةَ الأميركية لديها تصورٌ عن سلامٍ دائم بالمنطقة وسيتم بحث هذا الأمر مع اللجنةِ السداسية العربية اليوم في القاهرة.

وأكد وزير الخارجية الأميركي في مقابلة مع "العربية" و"الحدث" أنه سيناقش خلال جولته الحالية بالمنطقة الحكم في غزة بعد الحرب، وقال إن واشنطن طرحت بدائل للعملية الإسرائيلية في رفح.

"إدخال المساعدات أولوية"

وأشار بلينكن إلى أن إدخال المساعدات للمدنيين أولوية، قائلاً "نركز على المدنيين.. هم الأولوية.. لإيصال المساعدات الإنسانية وتقديم لهم ما يحتاجونه.. نضغط من أجل ذلك بقدر الإمكان.. ولإدخال المساعدات بأكبر قدر ممكن.. والعمل بالجسر البحري إلى غزة سيبدأ بعد أسبوعين.. ولدينا خيارات إضافية لإدخال المساعدات إلى غزة.. بخصوص عملية رفح، طرحنا بدائل للعملية الإسرائيلية هناك.. قريبون من التوصل لاتفاق تهدئة في غزة وسأناقش خلال جولتي الحالية الحكم في غزة بعد الحرب".

إطلاق سراح الأسرى

كما أوضح وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، خلال المقابلة، أن وقف إطلاق النار في غزة مرتبط بشكل أساسي بإطلاق سراح الأسرى وإيصال المساعدات بشكل كبير لسكان غزة، قائلاً: "نحن نضغط باتجاه وقف إطلاق نار فوري، يكون مرتبطا بإطلاق سراح الرهائن، وهذا سيعني إيصال المساعدات للكثير من المواطنين الذين يعانون في غزة، من الأطفال والنساء والرجال، وسيسمح هذا بتوسيع إيصال المساعدات، وسيخلق الظروف لوجود وقف إطلاق نار دائم، وهو ما نريد أن نراه، هذه الأولوية الآن، ونضغط بهذا الاتجاه، وقطر ومصر تعملان أيضا معنا".

هجمات الحوثي

وفي شأن البحر الأحمر، قال بلينكن إن ما يحدث هناك هو مشكلة دولية وليست أميركية فقط، لافتا إلى أن الضغط مستمر على إيران لاستخدام نفوذها على الحوثيين لوقف هجمات البحر الأحمر.

وشدد على أن واشنطن تواصل الضغط على إيران لاستخدام نفوذها على الحوثيين لوقف هجمات البحر الأحمر.

جولة في الشرق الأوسط

يذكر أن بلينكن وصل إلى المملكة العربية السعودية، أمس الأربعاء، في مستهل جولة بالشرق الأوسط لبحث الجهود المبذولة للتوصل إلى هدنة في حرب غزة وسط توتر متزايد في علاقة واشنطن بحليفتها إسرائيل.

ووصل بلينكن إلى القاهرة، اليوم الخميس، بعد اختتام زيارته للمملكة، وسيزور بلينكن إسرائيل يوم الجمعة.

ولم تعلن وزارة الخارجية الأميركية عن الزيارة المقررة لإسرائيل إلا عقب وصول بلينكن إلى السعودية. ولم توضح الوزارة على الفور أسباب حذف التوقف في إسرائيل من برنامج الجولة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.