بعد التهديد بحجب قنابل.. أسلحة أميركية بمليار دولار لإسرائيل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أبلغت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الكونغرس الثلاثاء عن حزمة أسلحة مخصصة لإسرائيل بقيمة مليار دولار، وفق ما أفادت مصادر رسمية لوكالة فرانس برس، بعد أسبوع من تهديدها بحجب بعض الأسلحة عن تل أبيب بسبب مخاوف من عملية عسكرية في رفح.

"أسلحة بمليار دولار"

وقال مسؤول أميركي إن الإدارة أخطرت الكونغرس بشكل غير رسمي بشأن حزمة الأسلحة التي تحتاج إلى مصادقة، في حين أفاد أحد المساعدين في الكونغرس اشترط عدم الكشف عن هويته أن حزمة الأسلحة التي جرى شراؤها من صانعي أسلحة أميركيين تبلغ قيمتها نحو مليار دولار.

في الأثناء، أعلن البيت الأبيض الأربعاء أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيستخدم حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قانون بشأن تقديم مساعدات أمنية لإسرائيل إذا أقره الكونغرس.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال"، قد أفادت بأن إدارة بايدن، أخطرت الكونغرس، الثلاثاء، أنها ستمضي قدمًا في صفقات أسلحة جديدة لإسرائيل تزيد قيمتها عن مليار دولار.

"شحنة القنابل"

تأتي حزمة الأسلحة الضخمة هذه، بعد أقل من أسبوع على إيقاف البيت الأبيض مؤقتًا شحنة قنابل بسبب العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح.

وكان بايدن قال الأسبوع الماضي إنه سيفكر في حجب أسلحة إضافية إذا هاجمت إسرائيل المراكز السكانية في رفح.

وأضاف أنه سيواصل تقديم الأسلحة التي يمكن للبلاد استخدامها للدفاع عن النفس، وهي سياسة رددها كبار مستشاريه.

"لم نر عملية كبيرة في رفح"

وكانت الخارجية الأميركية، قد قالت الثلاثاء إن واشنطن لا تريد أن ترى عملية كبيرة في رفح، مضيفة "لم نر ذلك حتى الآن".

كما بينت أن واشنطن تعتقد أن بالإمكان بذل المزيد من الجهد لإخراج المواطنين الأميركيين من غزة.

وتابعت "لاحظنا دخول 50 شاحنة إلى غزة يوم 12 مايو، وهذا أقل بكثير من المطلوب".

إلى هذا، تشهد مدينة رفح في جنوب قطاع غزة اشتباكات وقصفا إسرائيليا دفع 450 ألف شخص إلى النزوح منها، وفق الأمم المتحدة التي تقول إن "لا مكان آمنا" في غزة.

وكان عدد سكان مدينة رفح قبل السادس من أيار/مايو، تاريخ دخول القوات الإسرائيلية إليها، 1,4 مليون، غالبيتهم من النازحين من مناطق أخرى.

ولم تحدّد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التابعة للأمم المتحدة إلى أين توجّه النازحون الجدد من رفح، غير أنها أشارت إلى "استمرار العائلات بالنزوح بحثاً عن الأمان".

نحو نصف مليون نزحوا

يذكر أن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) كانت أعلنت أن قرابة 450 ألف شخص نزحوا قسرا من رفح منذ صدور أمر الإخلاء الإسرائيلي الأول في السادس من مايو.

وحذرت العديد من الوكالات الأممية من الخطر المحدق بمئات آلاف النازحين الفلسطينيين الذين لا يجدون أي مكان آمن في كامل القطاع، بينما تستمر الحرب المدمرة طاوية شهرها السابع.

بدورها، حذرت الولايات المتحدة مرارا من اجتياح رفح، مؤكدة أن إسرائيل ترتكب خطأ فادحاً، كما لوحت بتعليق مزيد من شحنات الأسلحة في حال غزت القوات الإسرائيلية المدينة المكتظة بالسكان بعدما أوقفت الأسبوع الماضي شحنة قنابل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.