هل تجاوزت إسرائيل الخط الأحمر في رفح؟.. هاريس تتهرب من الإجابة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد القصف الإسرائيلي الذي خلف عشرات القتلى في رفح جنوبي قطاع غزة، رفضت نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس، الثلاثاء، الرد على سؤال بشأن تجاوز إسرائيل الخط الأحمر الأميركي في المدينة الواقعة على الحدود المصرية، واكتفت بوصف ما حدث بأنه "مأساة".

وتهربت هاريس من الرد على السؤال "الصعب" خلال فعالية بواشنطن، اليوم الثلاثاء، وهل تجاوزت تل أبيب الخطوط الحمراء. وكان الرئيس الأميركي جو بايدن تعهد بتعليق مزيد من الشحنات العسكرية إذا تجاوزت تل أبيب الخط الأحمر واجتاحت كامل المدينة.

مادة اعلانية

وقالت كامالا هاريس إن "كلمة مأساة ليست حتى أقل ما تُوصف به" تعليقاً على غارة جوية إسرائيلية أدت إلى نشوب حريق في مخيم في مدينة رفح بقطاع غزة أسفر عن مقتل 45 فلسطينيا.

خطأ مأساوي

وقالت إسرائيل إن "خطأ مأساويا ما حدث للأسف" في الغارة الجوية يوم الأحد، بينما نفى الجيش الإسرائيلي قصف مخيم اليوم الثلاثاء. وقالت إسرائيل إنها استهدفت عضوين بارزين بحركة حماس ولم تتعمد إسقاط قتلى أو جرحى من المدنيين.

وأدت غارة إسرائيلية، الأحد، إلى إشعال النيران في مخيم يزدحم بالنازحين في رفح، ما أسفر عن مقتل 45 شخصاً على الأقل، وفقا لمسؤولين فلسطينيين.

فيما أثارت الغارة الإسرائيلية غضبا عالميا.

إسرائيل تبرر

وفي حديثه للصحافيين، الثلاثاء، أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هغاري، أن الضربة الجوية وحدها "لا يمكن" أن تكون قد تسببت في الحريق المميت.

وقال "ذخائرنا وحدها لا يمكن أن تشعل حريقا بهذا الحجم".

كما أضاف أن الجيش ألقى مقذوفين يحملان 17 كيلوغراما من "المواد المتفجرة" على موقع استهدف اثنين من كبار قادة حماس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.