مسؤول أميركي: نستبعد إبرام اتفاق في غضون أيام بشأن وقف النار بغزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

وسط تفاؤل حذر، كشف مسؤول أميركي أن الرئيس جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ناقشا مسودة الاتفاق بين إسرائيل وحماس لمدة 30 دقيقة، مستبعداً إبرام اتفاق في غضون أيام بشأن وقف النار بغزة.

وأضاف المسؤول أن رد حماس يوفر الأساس لإبرام اتفاق بشأن المحتجزين ووقف النار بغزة، لافتاً إلى أن القضايا العالقة بشأن التبادل ووقف النار بغزة تتعلق بتنفيذ الاتفاق، بحسب مراسل العربية/الحدث.

حماس تبنت تعديلاً كبيراً

إلى ذلك، أشار إلى أن هناك فرصة كبيرة للتوصل إلى اتفاق بشأن المحتجزين الإسرائيليين، لافتاً إلى أن حماس تبنت تعديلاً كبيراً للغاية في موقفها من الاتفاق بشأن غزة.

وقال المسؤول إن واشنطن ترجح إجراء محادثات بين إسرائيل وحماس في الدوحة بشأن وقف النار بغزة.

كما أضاف أن وفداً أميركياً سيشارك في المحادثات بين حماس وإسرائيل.

جهود دولية

يشار إلى أن وسطاء من بينهم مصر وقطر والولايات المتحدة، يبحثون منذ أشهر التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وإطلاق سراح 120 أسيراً متبقين في غزة لكن جهودهم تعثرت.

وتقول حماس إن أي اتفاق يتعين أن ينهي الحرب ويؤدي إلى انسحاب إسرائيلي كامل من غزة، فيما تقول إسرائيل إنها لن تقبل إلا بهدن في القتال لحين القضاء على حماس.

من الدمار في قطاع غزة إثر القصف الإسرائيلي - رويترز
من الدمار في قطاع غزة إثر القصف الإسرائيلي - رويترز

وتتضمن خطة وقف إطلاق النار المقترحة التي أعلن عنها الرئيس الأميركي جو بايدن في نهاية مايو، إطلاق سراح تدريجي للأسرى الإسرائيليين المحتجزين في غزة، وانسحاب القوات الإسرائيلية على مرحلتين.

كذلك تقترح أيضا إطلاق سراح سجناء فلسطينيين، مع إعادة إعمار غزة وإعادة رفات الأسرى المتوفين في مرحلة ثالثة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.