.
.
.
.

ترمب يخطف فوزاً غير نهائي بفلوريدا الحاسمة.. وأنصاره يحتفلون

تعتبر ولاية فلوريدا من الولايات المهمة بالنسبة للمرشح الرئاسي في تلك الانتخابات الاستثنائية، التي شهدت إقبالاً مبكراً استثنائياً

نشر في: آخر تحديث:

مع إغلاق صناديق الاقتراع في العديد من الولايات الأميركية، فجر الأربعاء، وانطلاق فرز أصوات الناخبين لاختيار ساكن البيت الأبيض المقبل، أفادت وسائل إعلام محلية بأن الرئيس الأميركي دونالد ترمب قلب النتائج لصالحه في ولاية فلوريدا الحاسمة بعد فرز معظم الأصوات، وذلك بعد أن أفيد سابقا بتقدم منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وأشارت شبكة فوكس نيوز إلى فوز المرشح الجمهوري بالولاية، فيما سجلت بعض المناطق احتفالات شعبية لأنصار ترمب.

وتعتبر ولاية فلوريدا من الولايات المهمة بالنسبة للمرشح الرئاسي في تلك الانتخابات الاستثنائية، التي شهدت إقبالاً مبكرا ملحوظاً.

إلى ذلك، أعلنت حملة ترمب فوز المرشح الجمهوري الساعي لتجديد فترته الرئاسية في فلوريدا التي تُعتبر أساسية لإعادة انتخابه.

ووفقاً لتقديرات سابقة كانت أوردتها صحيفة "نيويورك تايمز" في الساعة التاسعة ليلاً بالتوقيت المحلي (02:00 ت غ الأربعاء) استناداً إلى نتائج فرز 91% من الأصوات في فلوريدا، فقد حصل ترمب على 50,6% من الأصوات، مقابل 48,4 لمنافسه الديمقراطي جو بايدن، وبذلك ارتفعت فرص فوز الرئيس بنسبة 95% في تلك الولاية.

كما فاز ترمب في ولاية فرجينيا الغربية بحسب تقديرات أوردتها ليل الثلاثاء محطة "فوكس نيوز" وصحيفة "نيويورك تايمز"، وهي الولاية التي سبق له أن فاز بها في 2016. ومن شأن فوزه بهذه الولاية أن يمنحه أصوات 5 ناخبين كبار.

وتقدم أيضا في إنديانا وكنتاكي، أوكلاهوما، وساوث كارولينا، وتينيسي، وألاباما.

إلى ذلك، سجل تقدمه في أربع ولايات إضافية: لويزيانا ووايومينغ وداكوتا الشمالية والجنوبية.

توقعات بفوز بايدن في هذه الولايات

في حين حصد منافسه الديمقراطي ولايتي فيرمونت وفيرجينيا، بحسب تقديرات أوردتها وسائل إعلام أميركية رئيسية فجر الأربعاء، إضافة إلى ولايات كاليفورنيا وأوريغون وواشنطن.

كما أفاد مركز "إديسون للأبحاث" بتوقع فوز بايدن في ديلاوير (3 أصوات بالمجمع الانتخابي)، وماساتشوستس (11 صوتا بالمجمع الانتخابي)، وماريلاند (10 أصوات بالمجمع الانتخابي)، ونيو جيرسي (14 صوتا بالمجمع الانتخابي)، بالإضافة إلى العاصمة واشنطن ونيويورك.

مناصرون لبايدن (رويترز)
مناصرون لبايدن (رويترز)

وسجل المرشح الديمقراطي تقدماً كذلك في ولاية تكساس معقل الجمهوريين في ساعات الصباح الأولى، إلا أن ترمب سرعان ما عاد وقلص الفارق.

هوية الفائز

يذكر أن أي مرشح رئاسي يحتاج إلى أصوات 270 ناخباً كبيراً من الهيئة الانتخابية للفوز بالرئاسة.

يشار إلى أن هوية المرشّح الفائز بالانتخابات لن تعرف ليل الثلاثاء- الأربعاء نظرا لكثرة البطاقات الانتخابية المرسلة عبر البريد، وهو ما من شأنه أن يؤخر عمليات الفرز في عدد من الولايات الحاسمة.

بالتزامن، أكد المرشحان ارتياحهما للوضع الانتخابي وثقتهما بتقدم حظوظهما بالفوز بالرئاسة الأميركية.