.
.
.
.

أنصار حازم أبو إسماعيل يتظاهرون أمام مدينة الإنتاج الإعلامي

للتنديد بما أسموه بأداء الإعلام المصري المعارض للتيار الاسلامي

نشر في: آخر تحديث:
تظاهر مئات المصريين معظمهم من أنصار المرشح الرئاسي السابق حازم صلاح أبو إسماعيل وتيارات سلفية مؤيدة للرئيس محمد مرسي بعد ظهر اليوم الجمعة أمام المدخل الرئيسي لمدينة الإنتاج الإعلامي للتنديد بما أسموه بأداء الإعلام المصري المعارض للتيار الإسلامي.

وردد المحتجون وبينهم الداعية ومرشح الرئاسة السابق حازم صلاح أبو إسماعيل هتافات مؤيدة للقرارات الأخيرة للرئيس المصري وبينها الإعلان الدستوري الأخير والدعوة للاستفتاء على مشروع الدستور المصري الجديد اللذين يرفضهما معارضو الرئيس ويطالبون بإسقاطهما فورا.

وأشارت بعض المصادر إلى أن العمل في الاستديوهات الكثيرة التي تضمها المدينة لم يتأثر على الإطلاق بالوقفة الاحتجاجية خارجها وأن القنوات العاملة داخلها تواصل بثها بشكل طبيعي، خاصة وأنه تم إبلاغ قوات الأمن بالموقف لتأمين الحماية اللازمة.

وشهد محيط مدينة الإنتاج الإعلامي تواجدا أمنيا مكثفا منذ صباح الجمعة ردا على الدعوة التي أطلقتها الجماعة السلفية وعدد من الأحزاب السلفية في بيان مساء الخميس.

ودعا بيان الجماعة السلفية الذي وقعه أكثر من 15 حزبا وحركة سياسية القوى الإسلامية إلى مليونية اليوم الجمعة أمام مدينة الإنتاج الإعلامي، ضد ما اعتبره البيان "الدور المشبوه لبعض القنوات الإعلامية في تشتيت وإجهاض الشرعية الثورية والدعوة الصريحة لإراقة الدماء وتأجيج المشاعر تجاه مؤسسات الدولة الشرعية تحقيقا لمصالح وأهواء داخلية وخارجية".