.
.
.
.

المخرج المصري مجدي علي: وزير الثقافة "مجهول وفاشل"

أحد مؤسسي حزب الحرية والعدالة: اعتصام الفنانين في وزارة الثقافة زاد عن حده

نشر في: آخر تحديث:

قال المخرج مجدي أحمد علي، إن حزب النور وعدداً من الأحزاب الإسلامية هددوا في بيان لهم باقتحام الوزارة وفض اعتصام المثقفين بالقوة.

وأضاف علي في برنامج الحدث المصري على "العربية الحدث"، أن وزير الثقافة شخص مجهول و"فاشل" وليس له أي إنجاز يذكر، واصفاً إياه بـ"فيل أعمى".

وأشار إلى أن الدكتور علاء عبد العزيز، وزير الثقافة الحالي، جاء ليهدم الثقافة لا لتطويرها، وأوضح "علي"، أن اتهام الشيوعيين بالسيطرة على وزارة الثقافة دعوى "للقتل"، مؤكداً أن حزب وزير الثقافة أكثر تخلفا من حزب الحرية والعدالة، وأنها جماعة لها انتماءات دولية غير منتمية لمصر، و"أخشى على مصر منهم".

وشدد علي على أن الموضوع لم يعد يقتصر على الدفاع عن الفن والثقافة بل أصبح الهدف هو الحفاظ على الهوية الثقافية المصرية وخاصة الوثائق التاريخية المتواجدة بدار الوثائق التابع لوزارة الثقافة.

الاعتصام زاد عن حده

وفي سياق متصل قال ممدوح شُعير، أحد مؤسسي حزب الحرية والعدالة، إن من ذهبوا إلى وزارة الثقافة من مؤيدي الوزير الحالي، الثلاثاء، لم يعتدوا على أحد داخل الوزارة، ولهم حق التعبير عن رأيهم.

وأضاف شُعير، أن اعتصام الفنانين في وزارة الثقافة زاد عن حده، منوهاً أن الاعتصام في الميادين أمر غير قانوني وغير مشروع حسب الدستور.

وأكد أن حزب الحرية والعدالة هو حزب التنوير وليس التخلف، مشدداً على أنه لا يجوز منع أي وزير من دخول مكتبه، ويحق لمؤيديه حمايته.