الخروج غير الآمن لمرسى والإخوان فى «30 يونيو»

عبد الفتاح عبد المنعم
عبد الفتاح عبد المنعم
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

منذ 30 يونيو 2012، وعقب وصول مرشح جماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمد مرسى لحكم مصر، بعد فوزه الهزيل فى الانتخابات الرئاسية وسيطرة جماعة الإخوان على الحكم ومحاولتهم أخونة البلاد والعباد، وهو مايرفضه أطراف عديدة فى هذا المجتمع، بل يعتبرون وجود الإخوان على رأس السلطة بعد إسقاط مبارك هو استمرار لساسيات الحزب الوطنى المنحل، وأنه من الضرورى إسقاط مرسى وجماعته، واختاروا يوم 30 يونيو 2013 مناسبة لتحقيق ذلك، وفى المقابل فإن معسكر الرئيس، وهم جماعته من الإخوان والأهل والعشيرة والموالين لمرسى من السلفيين والأحزاب الوسطية والجهادية، وجميعهم يؤمن بأن الخروج على الرئيس هو كفر، وأن من يحاول الاقتراب من قصر الاتحادية لخلع مرسى سيتم التصدى له بالقوة.

إذًا هناك حرب تنتظر الجميع فى هذا اليوم، وفى الحروب كل شىء مباح من أجل تحقيق النصر، فإما أن يكون النصر حليفا للمعسكر المؤيد لمرسى، أو ينتصر المعسكرالذى خرج لإسقاط مرسى والجماعة معًا، ومع اقتراب موعد الحسم فإن المعارك بين المعسكرين تشتعل، وماحدث أمام وزارة الثقافة فى حى الزمالك فيما عرف بغزوة الثقافة وبعدها المعركة الدموية بين شباب تمرد والإخوان فى الإسكندرية، وما يحدث يوميا من اعتداءات متكررة من مناصرى الرئيس على المعارضة والعكس هو مجرد بروفة لموقعة «30 يونيو» والتى يخشى الجميع أن تتحول إلى حرب أهلية بين المؤيدين والمعارضين لاستمرار الرئيس فى الحكم.

إذًا الجميع يخشى على هذا البلد من أن يحرقها بعض أبنائها، وأصبح حلمنا أن يخرج الشعب المصرى آمنا من هذه المشاهد العبثية، وأول شرط لتحقيقه هو ضرورة أن يعيد الرئيس مرسى النظر فى كل قراراته السلبية التى دمرت البلاد وفرقت الأمة، وذلك بتغيير الدستور الأسود وتشكيل حكومة إنقاذ وطنية، وإلغاء كل قراراته المتعلقة بتعيين نائب عام ملاكى، والابتعاد عن القضاء، ووقف مشروع أخونة مصر، وحل جماعة الإخوان، وعدم تحكم المرشد أو نائبيه فى حكم البلاد، فاذا استجاب الدكتور مرسى لمثل هذه المطالب- رغم أننى أشك فى ذلك- فإنها ستكون الخطوة الأولى لوقف دقات طبول الحرب، ويكون هناك خروج آمن لشعب مصر، وإذا لم يستجب مرسى لتلك المطالب وراوغ كما هو معتاد، فإننا سنجبره على الخروج غير الآمن له ولجماعته ضمانا لحماية الشعب المصرى من الدمار والحروب الأهلية، اللهم احفظنا منها، واحم شعبنا وجيشنا من فتن مكتب الإرشاد والجماعة.. اللهم آمين.

نقلاً عن "اليوم السابع"

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.