مدرس يقود 42 طفلاً إلى اعتصام رابعة العدوية بالقاهرة

ميرفت التلاوي مشاركة الأطفال في تظاهرات الإخوان يخلق جيلاً من الإرهابيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تمكّنت أجهزة مديرية أمن محافظة القليوبية المصرية من ضبط سيارتي ميكروباص على متنهما 42 طفلاً في الطريق إلى موقع اعتصام الإخوان المسلمين بميدان رابعة العدوية بحي مدينة نصر (شرق القاهرة).

وأكد مصدر أمنى مسؤول بوزارة الداخلية المصرية توافر معلومات للجهات الأمنية المعنية بقيام عدد من سائقي سيارات الميكروباص بالتردد على عدد من المناطق الشعبية وجمع الأطفال ونقلهم لمقر الاعتصام، نقلاً عن صحيفة "اليوم السابع" المصرية.

وأكد المصدر في بيان رسمي صادر عن وزارة الداخلية أنه من خلال الفحص تبين أن القائم على عمليات جمع الأطفال وإغوائهم يدعى أحمد يوسف صادق، ويبلغ من العمر 31 عاماً، ويعمل مدرساً بجمعية تحفيظ القرآن بمركز شرطة أطفيح بمحافظة الجيزة.

واعترف المدرس بدوره في تجميع الأطفال واصطحابهم بسيارات خاصة إلى اعتصام رابعة العدوية نظير وعده لهم بشراء ملابس جديدة للعيد، مشيراً إلى أن هؤلاء الأطفال من منطقة شبرا الخيمة بالقاهرة.

وبدورهم، أكد الأطفال الأقوال التي اعترف بها المتهم، وتم عرض الواقعة على النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.

وفي هذا الخصوص، عقّبت السفيرة ميرفت التلاوي، رئيسة المجلس القومي للمرأة في مصر، قائلة: "نحن اعترضنا على ذلك، ونبهنا المجتمع الدولي للاهتمام بتلك المعضلة، مشيرة إلى أن الدولة بدأت تأخذ إجراءات لحماية الأطفال لمنع الزج بهم في المعترك السياسي".

وأضافت خلال مداخلة هاتفية على شاشة "العربية" أن أطفال الملاجئ يتم استغلالهم والإيقاع بهم من قبل الإخوان، والسبب يكمن في عدم وجود عائلات للسؤال عن أطفالهم، وهذا بتصوري شيء بشع. ولفتت إلى أن مشاركة الأطفال في تظاهرات الإخوان سيخلق جيلا من الإرهابين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.