وزير القوى العاملة والهجرة: لن نسمح بسرقة ثورة 30 يونيو

أبوعيطة أكد أن أولى أولويات الحكومة الحالية هي تشغيل المصانع المتوقفة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال كمال أبوعيطة، وزير القوى العاملة والهجرة، إنه لن يُسمح بأي تدخل لسرقة ثورة 30 يونيو/حزيران كما حدث بالسابق، مؤكداً أنه لن يُسمح لأحد بتنفيذ مصالحه الشخصية أو الحزبية، منوهاً بأنه يواجه هجوماً عنيفاً من قبل بعض المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، لكنه لا يهتم بذلك.

وأكد أبوعيطة خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج "الحدث المصري" المذاع عبر شاشة "العربية الحدث"، مساء الأربعاء، أن من أولى أولويات الحكومة الحالية تشغيل المصانع المتوقفة، مطالباً بضرورة رد الاعتبار لقيمة العمل كما تعلم منذ صغره.

وأشار أبوعيطة إلى أنه لم يتدخل سواء من قريب أو من بعيد في قانون الحريات النقابية، وأنه لم يقص أحداً من جلسات النقاش لوضع القانون الذي تمت مناقشته طوال السنوات الثلاث الماضية.

وشدد على أن التنظيمات النقابية هي لتحقيق العدالة الاجتماعية وضمان حق العامل، مشيراً إلى أن رئيس اتحاد الغرف الأردنية طلب تشغيل 100 عامل.

وتابع: "1603 مصانع تتبع القطاع الخاص أغلقت لأسباب مختلفة، وأريد سماع أصوات الماكينات بهذه المصانع مرة أخرى، لدفع عجلة الإنتاج للأمام، وأرجو من زملائي في مصانع المحلة إرسال أي مشكلة تواجههم له في الحال لفحصها".

واستطرد: "الشعب المصري فرض الوحدة في التعامل بين جميع العاملين بالدولة، وهناك روح ود وتعاون بين جميع الوزراء من أجل مرور مصر من المرحلة الانتقالية الصعبة".

وأردف: "لا بد من تعاون جهات عدة لتحقيق الحد الأدنى والأقصى للأجور، وهناك خطأ متبادل بين زملائي العمال وأصحاب رأس المال، وسيسمع الجميع خلال الفترة القادمة أخباراً تدلل على ثمن تغيير النظام السابق".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.