.
.
.
.

واشنطن عن ذبح الأقباط: وحشية "داعش" لا حدود لها

نشر في: آخر تحديث:

دانت الولايات المتحدة الجريمة "الدنيئة والجبانة" التي ارتكبها الفرع الليبي لتنظيم "داعش" بحق 21 قبطياً مصرياً أعدمهم التنظيم الجهادي ذبحاً، وبث، الأحد، مقطع فيديو يصور وقائع عملية الإعدام.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش ارنست، في بيان، إن "الولايات المتحدة تدين الجريمة الدنيئة والجبانة التي ارتكبها بحق 21 مواطناً مصرياً في ليبيا إرهابيون تابعون لتنظيم داعش".

وأضاف أن "وحشية تنظيم داعش لا حدود لها، هي غير مرتبطة بمعتقد أو طائفة أو إثنية"، مؤكداً أن هذه الدماء التي سفكت "لن تؤدي إلا إلى مزيد من تحفيز المجتمع الدولي للتوحد ضد تنظيم داعش".

وأكد المتحدث أن "هذا العمل الشنيع يؤكد مرة أخرى على الحاجة الملحة لإيجاد حل سياسي للنزاع في ليبيا".

وبث الفرع الليبي لتنظيم "داعش"، الأحد، مقطع فيديو يظهر فيه عدد من عناصره وهم يقطعون رؤوس مجموعة من الرجال قال إنهم 21 مصرياً قبطياً خطفوا مؤخراً في ليبيا، مما دفع الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، إلى توعد القتلة بالاقتصاص منهم "بالأسلوب والتوقيت المناسب".