مصر تتحقق من إصابة أميركي بحادث الواحات

المكسيك تفهمت ما حصل لكنها طلبت موافاتها بنتائج التحقيقات بأسرع وقت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

ذكر مصدر حكومي مصري أن السفارة الأميركية في القاهرة طلبت من السلطات المصرية التحقق من إصابة مواطن أميركي بحادث الواحات، الذي أسفر عن مقتل 12 وإصابة آخرين في قصف جوي بطريق الخطأ.

وقال المصدر لـ"العربية.نت" إن السفارة تتابع الموضوع مع السلطات المصرية لمعرفة ما إذا كان هناك مواطن أميركي بين المصابين أم لا.

في غضون ذلك، أعلنت الخارجية الأميركية أنها لا تستطيع أن تؤكد وجود مواطن أميركي بين السياح الأجانب الذين أصيبوا في منطقة الواحات الغربية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي، الثلاثاء، في الموجز الصحافي من واشنطن "لقد شاهدنا تقارير عن إصابة محتملة لمواطن أميركي"، مشيراً إلى أنه غير قادر على تأكيد هذه التقارير.

وأضاف كيربي أن "المصريين قالو إنهم سيقومون بالتحقيق في الحادث، ونحن بحاجة لأن ندع التحقيق يأخذ مجراه وعن طبيعة الظروف المحيطة به".

في سياق متصل، قال المستشار أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، إن المكسيك لم تطلب من مصر المشاركة في تحقيقات حادث الواحات، بل طلبت موافاتها بالنتائج بأسرع وقت.

وأضاف أن وزير الخارجية سامح شكري أجرى اتصالاً هاتفياً بنظيرته المكسيكية، وأبلغها تعازيه، وتعهد لها بإجراء تحقيق شامل في الواقعة، وتوفير كل الرعاية الطبية المطلوبة للمصابين وسرعة نقل الجثامين، مشيراً إلى أن الجانب المكسيكي تفهم الموقف.

من جهتها، أكدت رشا العزايزي، المتحدثة باسم وزارة السياحة المصرية، أن شركة السياحة المسؤولة عن الفوج السياحي المكسيكي خالفت التصريح الممنوح لها باصطحاب 15 فرداً بدلاً من 10 أفراد، بالإضافة إلى تغيير خط سير الرحلة والتعريج عن خط السير المتفق عليه بنحو 20 كيلو متراً في الصحراء.

وأشارت إلى أن الشركة لم تحصل على موافقات هيئات عمليات القوات المسلحة، وشؤون البيئة، ووزارة السياحة، وهيئة تنشيط السياحة قبل التحرك بالفوج السياحي مؤكدة أن الشركة لم تدرج في برنامجها المقدم للوزارة القيام برحلات سفاري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.