.
.
.
.

النيابة تخلي سبيل زميل المتوفى ضحية "تذكرة" القطار

نشر في: آخر تحديث:

قررت النيابة العامة في مصر، اليوم الثلاثاء، إخلاء سبيل المدعو أحمد سمير علي، زميل المتوفى في واقعة قطار 934 القادم من الإسكندرية متجهاً إلى الأقصر.

وكانت منطقة قرية دفرة، بمحافظة طنطا، بدلتا مصر شهدت قيام أحمد سمير بالقفز من القطار برفقة صديقه "محمد عيد"، والذي لقي حتفه، بعد أن أجبرهما رئيس القطار "الكمسري" على القفز، بسبب عدم قدرتهما على دفع ثمن التذكرة.

وتضمن التقرير الطبي الخاص بالمصاب الصادر من مستشفيات جامعة طنطا، إصابته بسحجات وكدمات في الركبة اليسرى، وأماكن متفرقة بالجسم، ويحتاج إلى علاج أقل من 21 يوماً ما لم تحدث مضاعفات.

وذكر المصاب في أقواله في التحقيقات أنه قفز بعيداً عن جسم القطار أولا، وكان بحوزته حقيبة بها بضاعة وأصيب بسحجات وكدمات وجروح متفرقة في الجسم، ولكن ذلك لم يفقده الوعي، وبحث عن صديقه بعد مرور القطار الذي كان يسير بسرعة ووجده متوفًى وملقًى أسفل القطار ما أفقده وعيه.

وعقب انتهاء سماع أقواله في نيابة مركز طنطا، تم إخلاء سبيله من سرايا النيابة وغادر مع أفراد أسرته إلى محافظة القاهرة، وتم سماع أقوال الشهود في الواقعة، وحجز المتهم رئيس القطار "الكمسري" لحين ورود تحريات المباحث حول الواقعة.