.
.
.
.

شاهد قاتل إيمان التي هزت مصر يترجل إلى موقع جريمته

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن هزت الجريمة الرأي العام في مصر، أظهرت إحدى كاميرات المراقبة بقرية ميت عنتر في مدينة طلخا بمحافظة الدقهلية شمال البلاد، لحظات دخول العامل المتهم بقتل الطالبة إيمان حسن عادل، البالغة من العمر 21 عاماً، بتحريض من زوجها.

وأظهرت كاميرات المراقبة خروج الزوج من المنزل يوم الحادث بسيارته، وبعد ربع ساعة من خروج الزوج ظهر المتهم وهو يرتدي نقابا أسود ويتجه إلى منزل المجني عليها.

يذكر أن النائب العام، حمادة الصاوي، كان كشف تفاصيل الجريمة البشعة التي أحدثت دوياً على مواقع التواصل. وقال في بيان الأربعاء إن النيابة باشرت التحقيقات في واقعة مقتل المجني عليها وأمرت بحبس زوجها وعامل لديه احتياطياً لاتهامهما بقتلها.

ودشن رواد مواقع التواصل هاشتاغ تحت عنوان "عاوزين #حق_إيمان_عادل "، التي تم العثور عليها مقتولة في منزلها بقرية ميت عنتر.

كما تبين من التحقيقات أن الشابة على خلاف شديد مع زوجها، لا سيما بعد أن علمت برغبته في الزواج من أخرى، فطلبت الطلاق، كي يتمكن من الزواج وتتفرغ هي لتربية طفلها ولدراستها.

تدبير فضيحة جنسية

إلى ذلك طلبت أسرة الزوجة من الزوج إنهاء إجراءات الطلاق ومنحها حقوقها القانونية والمالية، إلا أنه حاول التنصل من تلك الالتزامات.

ولتطليقها وإبراء ذمته من حقوقها المالية والقانونية، طلب من عامل يعمل في محل ملابس يمتلكه، التنكر وارتداء النقاب ودخول الشقة، واغتصاب زوجته وتدبير فضيحة جنسية لها حتى يمكنه تطليقها دون منحها حقوقها.

فنفذ العامل ما طلبه الزوج، وعندما حاول اغتصاب الزوجة قاومته فقتلها، وألقت الأجهزة الأمنية القبض عليه واعترف تفصيلياً بجريمته.