.
.
.
.

اجتماعات برعاية روسية حول سد النهضة.. مصادر تكشف

مبعوث روسي سيتواصل مع كافة الأطراف المعنية في هذا الملف الشائك

نشر في: آخر تحديث:

بالتزامن مع زيارة وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، إلى القاهرة، ولقائه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير الخارجية، سامح شكري، أفادت مصادر لقناتي العربية/الحدث بأن روسيا سترعى اجتماعات خلال الأسابيع المقبلة بشأن سد النهضةً.

كما أوضحت أن مبعوثا روسيا سيتواصل مع كافة الأطراف المعنية في هذا الملف الشائك، من أجل عقد اجتماع في روسيا بشأن الأزمة ووضع خطوات لحلها.

إلى ذلك، كشف أن موسكو ستتواصل مع المسؤولين الإثيوبيين نهاية الأسبوع الحالي لطرح رؤية لحل الأزمة قبل تصاعدها.

مساعدة تقنية

يذكر أن لافروف، كان أعلن في وقت سابق اليوم خلال مؤتمر صحافي مع نظيره المصري أن: "مفاوضات السد يجب أن تضمن مصالح الدول المعنية، مؤكداً أن بلاده معنية بحل تلك القضية".

كما أوضح أن بلاده اقترحت مساعدة فنية وتقنية في المحادثات حول السد الإثيوبي، لكنها لم تقم بوساطة.

وأشار إلى وجود توافق بين البلدين في العديد من الملفات الإقليمية والدولية.

وكان شكري أكد خلال مقابلة سابقة أمس مع وكالة "تاس" الروسية أنه سيبحث مع نظيره الروسي موضوع السد الإثيوبي، والدور الذي يمكن لموسكو أن تلعبه من خلال عضويتها في مجلس الأمن الدولي، وفي إطار الجهود الدولية المبذولة لحل الأزمة والتوصل إلى اتفاق ملزم بشأن ملء وتشغيل السد.

يشار إلى أن الجولة الأخيرة للمفاوضات التي عقدت في الكونغو الأسبوع الماضي باءت بالفشل، إثر الرفض الإثيوبي وقف المرحلة الثانية من الملء قبل التوافق على اتفاق ملزم للدول الثلاث.

وقبل أيام رفض السودان ومصر عرض إثيوبيا تبادل المعلومات حول الملء الثاني، مؤكدين ضرورة التوصل لاتفاق ملزم قبل ذلك، وهو ما ترفضه أديس أبابا منذ فترة.