.
.
.
.

مندوبا مصر وليبيا بالأمم المتحدة يبحثان تعزيز الاستقرار بالمنطقة

ناقش الطرفان خلال الاجتماع سبل توفير الموارد والبرامج اللازمة لليبيا، حسب متطلبات حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة

نشر في: آخر تحديث:

بحث مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة السفير محمد إدريس مع نظيره الليبي السفير طاهر السني اليوم الأربعاء دعم ليبيا في المرحلة الانتقالية، لتعزيز السلام والاستقرار الدائم في البلاد والمنطقة، وذلك عبر لجنة بناء السلام بالأمم المتحدة التي تترأسها مصر ممثلة عن إفريقيا.

الاجتماع استعرض أهم الملفات ذات الاهتمام المشترك، وسبل دعم وتعزيز الاستقرار والأمن القومي للبلدين، وتحديد الأولويات والاحتياجات التي تتطلبها المرحلة الانتقالية في ليبيا لإيجاد حلول سلمية بعيدا عن الصراع والاقتتال، وكيفية العمل على دعم مخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي، وقرارات مجلس الأمن التي تفضي إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية نهاية العام.

وناقش الطرفان خلال الاجتماع سبل توفير الموارد والبرامج اللازمة لليبيا، حسب متطلبات حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، من خلال المنظمات الأممية والأجهزة المتخصصة في مجال بناء السلام.

وكانت مصر قد عينت بداية الشهر السفير محمد ثروت قائماً بأعمال سفارتها في طرابلس.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أكد سابقا أن مصر مستعدة لمساعدة ليبيا باعتبارها دولة شقيقة وتشكل عمقاً استراتيجيا لها.

وقال السيسي، إنه طالب الحكومة المصرية بتنظيم سفر العمالة المصرية إلى ليبيا وبإعداد قوائم تشمل بيانات هؤلاء العمال وتخصصاتهم، وكذلك قوائم بالشركات المصرية التي يمكنها العمل في ليبيا بما تملكه من خبرات وكفاءة.