.
.
.
.

"سامحوني وادعولي".. شاب ينتحر تحت عجلات قطار في مصر

نشر في: آخر تحديث:

في قصة مأساوية وبكلمات مؤثرة، ودّع شاب مصري أصدقاءه ومتابعيه على صفحته في فيسبوك، قبل أن ينتحر تحت عجلات قطار، حزناً على فراق والدته التي توفيت قبل يوم واحد متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

فقد كتب عمرو أحمد فخري السنبسي، البالغ من العمر 21 عاماً، قبل الانتحار بساعة "سامحوني وادعولي، إن غبت يوماً غابت أخباري".

من صفحته على فيسبوك
من صفحته على فيسبوك

وتوجه بعدها إلى محطة سكة حديد فرشوط، وألقى بنفسه أمام القطار، ليلقى مصرعه في الحال وتتناثر جثته على قضبان السكة الحديد.

وشيّع المئات من أهالي مدينة فرشوط بمحافظة قنا جنوب البلاد، صباح اليوم الجمعة، جثمان الشاب من مستشفى بهجوره، وسط حالة من الحزن والصدمة.

تشييع الشاب
تشييع الشاب

وكانت وزارة الصحة المصرية سجلت أمس الخميس، 1193 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و59 وفاة، وذلك مقابل 1187 إصابة و58 وفاة في اليوم السابق.