.
.
.
.

شكري: إعمار غزة سيتم بتنسيق كامل مع السلطة الفلسطينية

الزيارة جاءت لتنسيق مُستجدات الشأن الفلسطيني وجهود إعادة الإعمار

نشر في: آخر تحديث:

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر الرئاسة في رام الله اليوم الاثنين، وزير الخارجية المصري سامح شكري لبحث إعادة إعمار غزة وإحياء عملية السلام.

وقال شكري إن المساعدات التي سيتم تقديمها الآن لقطاع غزة هي مساعدات إنسانية من خلال معبر رفح، وسيتم التنسيق مع كل من يسهم في هذا الصدد، مضيفا أن عمليات إعادة الإعمار ستتم بالتنسيق الكامل مع السلطة الفلسطينية.

هدف مشترك لكل الدول العربية

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ في مقر الرئاسة برام الله، أن الهدف المشترك لكافة الدول العربية هو العمل بتنسيق كامل مع السلطة الوطنية الفلسطينية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد شكري على ضرورة إيجاد الأفق السياسي الملائم للتوصل إلى إقامة الدولة الفلسطينية، مضيفا أن الدوائر المفرغة من العنف ومن التصعيد واستمرار الاحتلال دون آفاق سياسية لا يبشر بالاستقرار والأمن ليس فقط لفلسطين، ولكن للمنطقة بأكملها.

عباس يستقبل شكري في رام الله
عباس يستقبل شكري في رام الله

آليات إعادة الإعمار

من جهته، أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ أنه لا أمن ولا استقرار بدون الأفق السياسي مشددا على ضرورة تحقيق الأفق السياسي وفق الشرعية الدولية الذي سيفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وقال الشيخ أنه تم الاتفاق على وضع الآليات مع كل الجهات المعنية إقليميا ودوليا للإسراع في إعادة ما دمره الاحتلال بالقطاع والقدس والضفة الغربية.

كان وزير الخارجية المصري، قد وصل اليوم الاثنين، إلى مدينة رام الله الفلسطينية قادما من العاصمة الأردنية عَمّان، للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس والتنسيق حول إعمار غزة، وتأكيد الموقف المصري الداعم للقضية الفلسطينية والتوصل إلى السلام المنشود.

تنسيق مصري أردني

كان وزير الخارجية المصري، قد قال اليوم في مؤتمر صحافي بالعاصمة الأردنية عمان مع نطيره الأردني أيمن الصفدي إن القاهرة تنسق مع عمّان للمحافظة على حقوق الشعب الفلسطيني مؤكدا على ضرورة تفعيل حل الدولتين وتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن المواجهة بين حماس وإسرائيل تسببت بمعاناة إنسانية ولذلك يتم التنسيق من أجل توفير المساعدات الفورية لقطاع غزة والعمل على إنهاء الصراع والخروج من الدائرة المفرغة للعنف.

من جهته أكد الصفدي أنه لا حل دون تحقيق السلام الشامل وفق القرارات الدولية والمبادرة العربية.