.
.
.
.

وفد حماس في القاهرة لبحث تثبيت الهدنة والمصالحة وإعمار غزة

وفد حماس سيبحث مع المسؤولين المصريين آليات الإعمار في قطاع غزة، وبعض النقاط العالقة لإنجاز المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت حركة حماس أن وفدا يقوده إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي، يصل القاهرة، اليوم الثلاثاء، تلبية لدعوة من القيادة المصرية لإجراء حوارات في مختلف التطورات السياسية والميدانية.

على الجانب الآخر، أعلن صبري صيدم، نائب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح أن وفدا من الحركة برئاسة جبريل الرجوب سيصل القاهرة خلال ساعات للمشاركة في اجتماع الفصائل وبحث إنهاء الانقسام.

وذكرت حركة حماس في بيان اليوم، أن وفد الحركة يضم كلًا من هنية رئيس المكتب السياسي، ونائبه الشيخ صالح العاروري، ود. موسى أبو مرزوق، وعزت الرشق، ومحمد نزال، وروحي مشتهى، وحسام بدران، وزاهر جبارين، وهم من أعضاء المكتب السياسي.

ومن المقرر أن يشارك الوفد في اجتماع الفصائل الفلسطينية المزمع عقده في القاهرة السبت المقبل.

معدات هندسية وأطقم فنية مصرية تدخل غزة لبدء الإعمار
معدات هندسية وأطقم فنية مصرية تدخل غزة لبدء الإعمار

وذكر مصدر فلسطيني مسؤول لـ"العربية.نت" أن وفد حماس، بجانب مشاركته في اجتماع الفصائل، سيبحث مع المسؤولين المصريين آليات الإعمار في قطاع غزة، وبعض النقاط العالقة لإنجاز المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني والوصول لرؤية موحدة مع جميع الفصائل لتثبيت الهدنة فضلا عن مناقشة ملف تبادل الأسرى.

وتأتي زيارة وفد حماس لمصر بعد أيام من زيارة قام بها اللواء عباس كامل، مدير المخابرات المصرية، إلى قطاع غزة، حيث اجتمع مع قادة الفصائل الفلسطينية وبحث معهم الهدنة ووقف النار وإعادة الإعمار.

وقبل الزيارة وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، المسؤولين بمواصلة الجهود والاجتماعات لحل مشكلة الأسرى والمفقودين بين إسرائيل وحركة حماس، وأكد على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، مشيرا إلى أن مصر متمسكة بإنجاز المصالحة الفلسطينية في أقرب وقت.

وشدد الرئيس المصري على ضرورة توحيد الجبهة الفلسطينية "تحت مظلة منظمة التحرير".

وتزامنت الجهود المصرية لإنهاء الانقسام وتثبيت الهدنة مع جهود أخرى إنسانية وإغاثية، حيث أرسلت مصر دفعات من المساعدات الإنسانية لمواطني قطاع غزة، وعرضت إنشاء مدينة سكنية في القطاع باسم مدينة مصر السكنية.

وأعلنت وزارة الأشغال والإسكان في قطاع غزة وصول عشرات الآليات المصرية إلى القطاع، يوم الجمعة الماضية، للمساعدة في إزالة المباني الخطرة والآيلة للسقوط بفعل القصف الإسرائيلي الأخير.

وخصصت مصر 500 مليون دولار للمساهمة في عمليات إعادة إعمار قطاع غزة من خلال الشركات المصرية، كما قررت إرسال وفد أمني رفيع المستوى لإسرائيل والمناطق الفلسطينية لبحث تثبيت وقف النار وإعادة الإعمار.