.
.
.
.

شكري يؤكد لنظيره الإسرائيلي على استمرار مصر بدعم جهود السلام

جرى الاتفاق خلال اتصال هاتفي بين شكري ولابيد

نشر في: آخر تحديث:

تلقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم 18 يونيو الجاري، اتصالًا هاتفيًا من وزير خارجية إسرائيل يائير لابيد، حيث قدَّم له الوزير شكري في مُستهل اللقاء التهنئة على توليه مهام منصبه الجديد.

وذكر الإعلام الإسرائيلي أن الطرفين اتفقا على اجتماع قريب.

وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري أكد لنظيره الإسرائيلي على ضرورة تحريك الجمود الحالي بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي وصولًا إلى إطلاق عملية تفاوضية شاملة، على نحو يضمن تدعيم ركائز الاستقرار في المنطقة، مؤكدًا على استمرار مصر في القيام بدورها في دعم جميع الجهود الرامية إلى تحقيق سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط وفقًا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

يائير لابيد (أرشيفية من رويترز)
يائير لابيد (أرشيفية من رويترز)

كما أكد الوزير شكري على ضرورة الحيلولة دون تصعيد التوتر بين الطرفين بما يُنذر بتفاقم الأوضاع مُجددًا، فضلًا عن الدفع قُدمًا بجهود إعادة الإعمار والدعم التنموي لسائر أنحاء الأراضي الفلسطينية، مشددًا على حرص القاهرة على التحرك بخطوات عملية وجدية نحو تحقيق الأمن والاستقرار لكل شعوب المنطقة.

وصرح السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري أكد لنظيره الإسرائيلي على ضرورة تحريك الجمود الحالي بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي وصولًا إلى إطلاق عملية تفاوضية شاملة، على نحو يضمن تدعيم ركائز الاستقرار في المنطقة؛ مؤكدًا على استمرار مصر في القيام بدورها في دعم جميع الجهود الرامية إلى تحقيق سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط وفقًا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

كما أكد الوزير شكري على ضرورة الحيلولة دون تصعيد التوتر بين الطرفين بما يُنذر بتفاقم الأوضاع مُجددًا، فضلًا عن الدفع قُدمًا بجهود إعادة الإعمار والدعم التنموي لسائر أنحاء الأراضي الفلسطينية، مشددًا على حرص القاهرة على التحرك بخطوات عملية وجدية نحو تحقيق الأمن والاستقرار لكل شعوب المنطقة.

بعد أن خُرق لأول مرة الثلاثاء، وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي بين تل أبيب والفصائل الفلسطينية في غزة، عقب 11 يوما من القتال بين الطرفين، شددت الحكومة الإسرائيلية الجديدة على وجوب وقف التصعيد.

فقد أفاد مراسل العربية/الحدث بأن إسرائيل طلبت من القاهرة تهدئة الوضع في القطاع قبل أن يتدهور بسرعة.