.
.
.
.
خاص

"العربية.نت" تتعرف على "شمس".. أول ممرضة آلية بجامعة مصرية

تتميز شمس عن غيرها من الروبوتات بأنها تتحدث المصرية العامية، مما يسهل التواصل مع المريض

نشر في: آخر تحديث:

"شمس" أول روبوت للممرضة بجامعة عين شمس، يقوم ببعض مهام طاقم التمريض لتقليل التعامل المباشر بين المريض وطاقم التمريض، ذهبت "العربية.نت" لكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة عين شمس، للتعرف على الروبوت شمس وخصائصه على أرض الواقع.

الروبوت الممرضة شمس
الروبوت الممرضة شمس

وأوضحت إسراء طارق لـ"العربية.نت" المعيدة بكلية الحاسبات والمعلومات، ومن قاموا بالإشراف على الروبوت شمس، أن الفكرة الخاصة بالروبوت هو أن يحمي الطواقم الطبية في المستشفيات خاصة مع انتشار فيروس كورونا في البلاد، وأن طاقم التمريض والأطباء هم من الأكثر الفئات تعاملاً مع المرضى، ويعمل هذا الروبوت على حماية الطاقم الطبي، من خلال تقليل التعامل المباشر بين المريض وطاقم التمريض.

الروبوت الممرضة شمس
الروبوت الممرضة شمس

وأضافت إسراء أن الروبوت شمس يقوم بالعديد من المهام، منها أن تأخذ الدواء من الصيدلية وتنقله إلى المريض، وبنفس هذه الطريقة تستطيع الروبوت شمس أن تنقل الدواء أو العينات من المريض إلى المعمل الخاص بالتحليل، كما يمكنها أن تقوم بالتعقيم الذاتي لها، وتعقيم المكان أو غرف المريض.

وتقوم بتحليل للعمليات الحيوية المدونة على الشاشة الموجودة بجانب المريض وبناء عليها تستطيع وضع تقرير مسبق للطبيب قبل إجراء مكالمة من خلال الفيديو، وبذلك توفر حوارا بين المريض والطبيب دون الالتقاء ما يقلل نسب العدوى.

وتستطيع الروبوت شمس أن تجري حوارا مع المريض وبناء عليه، تستطيع أن تستكشف بعض الأمراض بحسب قواعد البيانات الموجودة للمساعدة في تشخيص الحالة، ما يساعد الطبيب على معرفة ما يعاني منه المريض بشكل أبسط وأسرع.

وتتميز الروبوت، عن غيرها من روبوتات تم اختراعها هو أن شمس، تتحدث العربية المصرية العامية، مما يسهل التواصل بين المريض والروبوت، كما أنها تعمل على الذكاء الاصطناعي، تحليل الأسئلة وإجابات المريض والتعرف على الوجوه.

وجاءت فكرة الروبوت بسبب الظروف التي فرضتها الجائحة وضرورة إتباع إجراءات الوقاية، لذا حرص طلاب كلية الحاسبات والمعلومات على تنفيذ مشروع يخدم المريض ويصب في مصلحة القطاع الصحي بالدرجة الأولى.

الروبوت الممرضة شمس
الروبوت الممرضة شمس

ومن جهته أكد الأستاذ الدكتور محمود المتيني أن الجامعة تبنت مشروع الطلاب وسخرت له كل الإمكانات حتى يخرج بالشكل الأمثل ويمكن تعميمه على نطاق واسع، كما تم التوجيه بالتواصل بين فريق كلية الحاسبات والمعلومات وكلية الطب وكلية التمريض حتى يتم تقديم مشروع متكامل يفي بالأغراض التي خصص لها.

و أشارت الأستاذة الدكتورة نجوى بدر، عميدة كلية الحاسبات والمعلومات أن الروبوت شمس يتحدث العربية ويستطيع التعرف على الوجوه سواء مرضى أو أطباء، كما يمكنه التعامل مع احتياجات المريض، ويقوم بإدخال بيانات الحالة الصحية لكل مريض، كما يستطيع حفظ الأماكن داخل المستشفى لسهولة التحرك وفقاً للوجهة المرادة.

كذلك يمكنه أخذ العينات اللازمة للتحليل وتوصيلها للمعمل وإحضار الدواء من الصيدلية وإعطاءه للمريض. كما يمكنه تنفيذ التواصل بين المريض والطبيب المعالج عن طريقة خاصية الفيديو كول كما يقوم بعمليات التعقيم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة