.
.
.
.

كاد يصيب مطربة بالشلل.. حبس "سمكري البني آدمين" في مصر

يوسف خيري نجح في خداع عدد من الفنانين والمشاهير واستغل حاجتهم للعلاج الطبيعي وحصل منهم على مبالغ مالية كبيرة

نشر في: آخر تحديث:

قررت السلطات المصرية، السبت، حبس صاحب مركز للعلاج الطبيعي، يدعى يوسف خيري، أطلق على نفسه اسم "سمكري البني آدمين"، 15 يوماً على ذمة التحقيق بتهم تزوير هويته الشخصية وممارسته لمهنة العلاج الطبيعي بدون ترخيص.

وكانت أجهزة الأمن قد ألقت القبض على المتهم مساء الخميس، وأغلقت مركزه الخاص بعدما تبين أنه ليس خريج كلية العلاج الطبيعي، وأن المركز يعمل بدون ترخيص.

كما كشفت التحقيقات أن يوسف خيري دائم الظهور في وسائل الإعلام المختلفة للترويج لنفسه، كما استغل علاقاته ببعض الفنانين وترددهم على مركزه للعلاج لإيهام المرضى بقدرته على علاج آلام العمود الفقري والرقبة والمفاصل والتهاب الأوتار والأعصاب والديسك عن طريق الطقطقة والطرقعة لأجزاء من الجسد.

خداع واستغلال المشاهير

إلى ذلك تبين أن المتهم نجح في خداع عدد من الفنانين والمشاهير واستغل حاجتهم للعلاج، وحصل منهم على مبالغ مالية كبيرة، والتقط صوراً لهم داخل المركز وروج لنفسه من خلال هذه الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع العديد من المرضى للتعامل معه والاطمئنان لكفاءته.

من جهتها اتهمت المطربة ساندي يوسف خيري بالنصب عليها، مؤكدة أنها تعالجت لديه وكادت تتعرض لشلل رباعي وتلقى حتفها.

ليس مقيداً بجداول النقابة!

من جانبه أوضح نقيب أطباء العلاج الطبيعي، سامي سعد، أن النقابة تلقت العديد من الشكاوى ضد المتهم، منها شكوى لإحدى الفنانات الشهيرات التي أكدت أنها كادت تتعرض للشلل.

وأضاف سعد أن النقابة اكتشفت أن المتهم ليس مقيداً بجداولها، ولم يتخرج أساساً في كلية العلاج الطبيعي، لذلك تم إبلاغ السلطات التي سارعت وشنت حملة مداهمة للمركز وألقت القبض على يوسف خيري وأغلقت مركزه.