.
.
.
.

جديد فتاة المول المنتحرة بمصر.. صديقتها تكشف السر

نشر في: آخر تحديث:

بعدما هزت لحظة إقدام فتاة تدعى ميار محمد على الانتحار من الدور السادس، وسط مول شهير بمنطقة مدينة نصر شرق القاهرة، الشارع العام وأثار الفيديو ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، تكشفت تفاصيل جديدة.

فقد كشفت صديقتها وتدعى نيرة، 23 سنة، طالبة بكلية طب أسنان، أن ميار أخبرتها قبل الحادثة بأنها سوف تنتحر، مشيرة إلى أنها فعلت ذلك بسبب الاضطهاد وسوء المعاملة من قبل أسرتها.

وكانت التحريات بينت أن ميار البالغة من العمر 23 سنة، وهي طبيبة أسنان متخرجة حديثا، كانت تواجه بعض الخلافات والمشاكل الأسرية، موضحة أنها كانت تعاني من أزمة نفسية دفعتها للخروج من منزل أسرتها قبل انتحارها بقرابة 6 ساعات.

فتوجهت بمفردها إلى مول "سيتي ستارز" وظلت تتنقل بين الطوابق حتى وصلت إلى الطابق السادس، وراقبت حركة العاملين والزوار، ثم أسرعت بإلقاء نفسها، فسقطت جثة هامدة.

كانت تبكي في المول

كما أشارت إلى أن الفتاة ظهرت في فيديو تحفظت عليه النيابة العامة، مدته 37 ثانية، وهي تلقي بنفسها، فيما حاول عدد من الزبائن كانوا يقفون أمام المطاعم، إنقاذها والإمساك بها، دون جدوى.

إلى ذلك، استمع فريق من المباحث لأقوال 6 من شهود العيان، الذين أكدوا أنهم لاحظوا وجود الفتاة في الطابق السادس لوقت طويل، وأن أفراد الأمن الإداري رأوها تبكي على فترات وعندما سألوها عن السبب، أخبرتهم أن أمراً خاصاً أغضبها.

والدها: كنت أمنعها من الخروج

كما استدعت نيابة مدينة نصر، والد ميار محمد هشام، وهو طبيب، وقد أوضح أنه كان يعاملها بكل عطف وحب، لكنه كان يمنعها أحيانا من الخروج في أوقات متأخرة، خوفاً عليها.

كذلك أضاف أن ابنته كانت من المتفوقين دراسيا، مشيرا إلى أنه يوم الواقعة طلبت منه الخروج مع أصدقائها، لكنه رفض بداية، خوفاً عليها لكنها أصرت عليه فوافق بشرط عدم تأخرها أوالابتعاد عن المنزل، مشيرا إلى أنه فوجئ بخبر وفاتها.

هذا وقررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي؛ لتشريح جثمان الفتاة لتبيان أسباب وفاتها رسميًا، وكلفت المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث.