.
.
.
.

الإعدام بانتظاره.. ضحايا "سفاح الفيوم" يرقدون بسلام

السفاح وضع مادة مخدرة لأفراد أسرته ثم قام بذبحهم واحد تلو الآخر

نشر في: آخر تحديث:

بعد أشهر على الجريمة التي هزت مصر، قضت محكمة الجنايات وأمن الدولة العليا، اليوم الثلاثاء، بإحالة أوراق عماد أحمد رمضان، البالغ من العمر 35 عاماً، والشهير بـ "سفاح الفيوم" بتهمة ذبح زوجته وأبنائه الستة، إلى المفتي للاطلاع على حكم الإعدام.

وصدر الحكم بعد اعتراف المتهم بارتكابه جريمة قتل عمد بحق 7 أشخاص، في مذبحة أسرية، وتحمل القضية رقم 11989 لسنة 2021 جنايات مركز إطسا مقيدة برقم 1162 لسنة 2021 كلي نيابة الفيوم.

سفاح الفيوم معترف بجريمته

كما اعترف المجرم أمام هيئة المحكمة بارتكاب جريمته مع سبق الإصرار والترصد، وقام بتمثيل جريمته كاملة، مُطالباً بتسجيل حضور محاميه وإصدار الحكم عليه دون أن يترافع أو يدافع عنه.

بدوره، أشار خالد رمضان، المحامي المنتدب من قبل المحكمة للدفاع عن سفاح الفيوم، أنه لا يريد أن يترافع عن متهم ارتكب مثل تلك الجريمة البشعة، إلا أنه اضطر لذلك امتثالاً لقرار المحكمة.

وعقب انتهاء مرافعة المحامي، رفع المستشار ياسر محرم، رئيس محكمة جنايات الفيوم، الجلسة للمداولة وإصدار الحكم بعد ذلك.

كذلك أصدرت محكمة جنايات الفيوم وأمن الدولة العليا قرارها بإحالة أوراقه للمفتي بعد انتهاء التداول.

سفاح الفيوم
سفاح الفيوم


يشار إلى أن الواقعة تعود لشهر مايو/أيار الماضي، حيث استيقظ أهالي المنطقة على جريمة بشعة قام فيها المتهم بذبح زوجته وأبنائه الـ6 وتبين أنه وضع للضحايا مادة مخدرة في العصير ثم ذبح زوجته يليها أبناؤه الستة الواحد تلو الآخر، بسبب تراكم الديون عليه وخوفه عليهم من الديانة، مشيراً إلى أنه حاول الانتحار إلا أنه خشي على نفسه، فاتجه لقسم الشرطة وسلم نفسه واعترف بجريمته.