.
.
.
.

القصة كاملة.. ذابح زميلته في مصر هددها وفعل

نشر في: آخر تحديث:

لا تزال تداعيات الجريمة البشعة التي هزّت الشارع المصري منذ ساعات مستمرة.

فبعدما أقدم طالب على ذبح زميلته أمام بوابة الجامعة في مدينة المنصورة شمال القاهرة لرفضها الارتباط به، أصدرت النيابة العامة بياناً فورياً عن الواقعة.

إصابات بالعنق والجسد ومناطق أخرى

وأعلنت السلطات أن النائب العام أمر بمباشرة التحقيق العاجل في واقعة مقتل الطالبة "نيرة أشرف أحمد عبدالقادر" البالغة من العمر 20 سنة، على يد الطالب "محمد عادل محمد إسماعيل عوض الله"، البالغ من العمر 21 سنة، أمام جامعة المنصورة، وسرعة إنجازه، واستجواب المتهم فيها.

جاء ذلك عقب تمكّن الجهات الأمنية من إلقاء القبض على المتهم.

كما أوضح البيان أن النيابة العامة انتقلت لمعاينة مسرح الجريمة، وضبطت تسجيلات آلات المراقبة في محيطه والتي سجلت الواقعة.

وعند فحص الجثة، تأكد وجود إصابات بالعنق والصدر ومناطق أخرى من الجسد.

كذلك استمعت لشهادة اثنين من أفراد الأمن الإداري بالجامعة من شهود الواقعة، اللذين أكدا تعدي المتهم على الضحية بالسكين.

وأهابت بالجميع إلى الامتناع عن تداول فيديوهات وأخبار الجريمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى صدور الحكم النهائي.

طالبة المنصورة المذبوحة
طالبة المنصورة المذبوحة

من الوريد للوريد.. هددها بالذبح وفعل

أما عن تفاصيل الجريمة، فكشفت مصادر أمنية أن القاتل كان استقل حافلة مع الضحية التي كانت في طريقها لأداء الامتحان.

ثم افتعل مشكلة لرغبته في الجلوس بجوارها، لكنها أهانته، وصدّته ثانية عندما أصر على دفع الأجرة فرفضت، إلى أن تدخل الركاب وأجبروه على الابتعاد عنها.

وفور توقف الحافلة، ترجّلت الضحية لدخول الجامعة هربا منه، إذ هددها بالذبح بإشارة من يده قبل النزول ثم لحق بها، وحينما حاولت صده سدد لها طعنتين في صدرها، ثم نحرها من الوريد إلى الوريد بقطع ذبحي بآلة حادة بطول 12 سم في الرقبة مستوية الحواف، وعمق 3 سم، كما أصابها بجروح طعنية في الصدر اخترقت إحداها الشريان التاجي.

يتعاطى المخدرات

كما لفتت المصادر إلى أن السلطات أجرت تحليل تعاطي المخدرات للقاتل، فأوضحت النتيجة أن المتهم يتعاطى فعلاً "مخدر الأستروكس".

وأكدت أنه سبق وأن افتعل مع الضحية مشاكل كثيرة، ما سبّب لها الإحراج في محل إقامتها التابع لقسم شرطة المحلة أول بمدينة المحلة الكبرى.

وبعد اعترافه بقتلها، زعم أنها من دفعته لذلك بسبب إهانتها المتكررة له.

وكشف أنه اعتاد حمل سكين معه، خصوصا بعدما اعترف لها بحبه ووصلت لمنشورات عبر فيسبوك ما تسبب لها بمشاكل في منطقتها، حتى أجبرته على حذفها.

أقسى العقوبات

يشار إلى أن المارة كانوا فوجئوا صباح اليوم، بطالب يذبح زميلته أمام بوابة كلية الآداب بجامعة المنصورة، وذلك بعد مشادة كلامية نشبت بينهما فيما تمكن الأهالي من ضبطه والإمساك به.

وهزّت الواقعة الشارع المصري خصوصا بعد انتشار فيديو يفطر القلوب أظهر القاتل وهو يذبح ضحيته من الوريد إلى الوريد.

إلى ذلك، طالب رواد مواقع التواصل بإنزال أقصى العقوبات بالقاتل، الذي ما لبثت ضحيته أن وصلت المستشفى حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة