جديد دهس الصيدلانية حتى الموت.. بيان الجيش المصري يكشف مصير الضابط

الجيش المصري يحيل الدعوى للمحاكمة الجنائية "العاجلة" أمام محكمة الجنايات العسكرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن المتحدث العسكري المصري، تفاصيل جديدة في حادث دهس ضابط لصيدلانية حتى الموت وإصابة أفراد أسرتها.

وقال المتحدث في بيان جديد، إنه استكمالاً للإجراءات القضائية المتخذة حيال الواقعة، أفاد المدعي العام العسكري أن النيابة العسكرية قد أنهـت التحقيقات الجارية فى القضية رقم ۱۷۰ / ۲۰۲۳ " جنايات عسكرية" شرق القاهرة ضـد المتهم، مضيفا أنه تم إحالـة الـدعوى للمحاكمة الجنائية "العاجلة" أمام محكمة الجنايات العسكرية.

الصيدلانية الضحية
الصيدلانية الضحية

وكان المتحدث العسكري قد أعلن قبل أيام إحالة الضابط للمحكمة العسكرية بتهمة القتل العمد والشروع فيه.

وشهدت منطقة القاهرة الجديدة واقعة دهس صيدلانية وزوجها الطبيب وأطفالهما الثلاثة، بالإضافة لآخر كان برفقتهم بأحد الشوارع بدائرة قسم شرطة التجمع الأول.

وكشفت كاميرات مراقبة تفاصيل الحادث، حيث قام قائد السيارة المتسبب في الحادث، وهو ضابط، بدهس الصيدلانية عمدا بسبب ما تردد قيام أحد أبنائها بخدش سيارته.

وأسفر الحادث عن مصرع الصيدلانية متأثرة بإصابتها بنزيف في المخ، كما أصيب الأب ويعمل طبيبا بيطريا، وإصابة أطفالهما الثلاثة بجروح متفرقة، وتم نقلهم للمستشفي لتلقي العلاج.

وبحسب روايات شهود العيان، فإن الزوجة الضحية اسمها بسمة، وهي زوجة طبيب يدعى حمدان زكي يعمل بشركة أدوية في إحدى الدول العربية، وكانت في إجازة لزيارة أهلها بمصر خلال فترة عيد الأضحى.

وتبين أن سبب الحادث يعود إلى أن طفل الأسرة كان يلعب بـ"سكوتر" أمام المنزل فاصطدم بسيارة المتهم، وعندما علم والد الطفل بما حدث اصطحب أطفاله وذهب إلى مالك السيارة للاعتذار ونشبت مشادة بينهما، وحاول الأب الانصراف تجنبا لتفاقم المشكلة.

وأكد شهود العيان أن الضابط استقل سيارته ولحق بالأب وأسرته ودهسهم جميعا عمدا، ونتج عن ذلك وفاة الأم وإصابة باقي أفراد الأسرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.