واقعة الشروق تتكرر.. فتاة ترمي نفسها من باص بعد محاولة اختطافها

الشابة بثينة هشام كانت تستقل "ميكروباص" من منطقة مساكن شيراتون متجهة إلى منطقة العباسية بالقاهرة.. لكن السائق قام بتغيير مساره عقب نزول جميع الركاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بتفاصيل متشابهة، تكررت من جديد واقعة "فتاة الشروق" حبيبة الشماع حيث ألقت فتاة مصرية بنفسها من حافلة بعد محاولة السائق اختطافها ما أدى لإصابتها بإصابات خطيرة.

وتلقت السلطات المصرية بلاغاً بإلقاء فتاة تدعى بثينة هشام بنفسها من "ميكروباص" بعد محاولة السائق تغيير مساره واختطافها في منطقة الشروق بالقاهرة.

وتبين أن الفتاة كانت تستقل "ميكروباص" من منطقة مساكن شيراتون متجهة إلى منطقة العباسية بالقاهرة. وبعد اكتشافها قيام السائق بتغيير مساره ومحاولة خطفها عقب نزول جميع الركاب، ألقت بنفسها من الحافلة ما أدى لتعرضها إلى عدة إصابات مختلفة ولخلع في الكتف.

وتكثف أجهزة الأمن المصرية جهودها لتحديد هوية قائد السيارة والقبض عليه.

‏من جانبها قالت أسرة الفتاة أن الشابة أبلغتهم أنه أثناء استقلالها سيارة "ميكروباص" فوجئت بنزول الركاب في منطقة جمال عبد الناصر، بمنطقة الألف مسكن، ولاحظت أن السائق سلك طريقاً آخر بزعم اختصار الوقت والطريق، حتى وجدت نفسها في طريق الشروق، فألقت بنفسها من السيارة وتعرضت لإصابات خطيرة.

وتأتي الواقعة بعد أيام من وفاة حبيبة الشماع طالبة الشروق والمعروفة إعلامياً بـ"فتاة التاكسي" والتي لفظت أنفاسها الأخيرة، بعد دخولها في غيبوبة استمرت 21 يوماً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.