.
.
.
.

بعد سحب الجنسيات.. قرقاش يؤكد: انقلب سحر الدوحة عليها

نشر في: آخر تحديث:

بعد توالي قضايا سحب الجنسية من مواطنين قطريين، وهي "السياسة العقابية" التي باتت تنتهجها الدوحة خلال الأسابيع الأخيرة من أجل كم أفواه كل من يعارض سياسة الحكومة القطرية، اعتبر وزير الدولة للشؤون الخارجية في #الإمارات أنور #قرقاش أن السحر انقلب على الساحر.

وأوضح قرقاش الاثنين في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر أن #قطر التي حاولت أن تستعمل زوراً الملف الإنساني والحقوقي من أجل النيل من جيرانها في إشارة إلى #السعودية و#الإمارات، و #البحرين ، انقلب عليها.

وقال:" انقلب السحر على الساحر، الملف الحقوقي والإنساني سعت قطر إلى تجييره ضد جيرانها فإذا به ينقلب عليها، والحكمة أن بتر الفتنة في معالجة أسبابها."

وكان قرقاش أعلن الأحد أن خيارات الدوحة تتضاءل على الصعيد السياسي، مشدداً على أن العواصم الأربع (في إشارة إلى الدول الأربع المقاطعة.. #السعودية و #الإمارات و #البحرين و #مصر ) تمضي بثقة متجاوزة هذا الملف الذي لم يعد من الأولويات.

كما اعتبر أن قطر فشلت في نيويورك رغم الإنفاق الأسطوري على الإعلام، وترويجها لرسائل المظلومية.

يذكر أنه في عام 2005 سحبت السلطات القطرية الجنسية من فرع من فروع قبيلة بني مرة وهم قبيلة الغفران، ووصل عدد المجردين من الجنسية حينها إلى 6 آلاف مواطن قطري من أبناء القبيلة، بعد 12 سنة عادت الدوحة للخطة ذاتها، حين سحبت السلطات القطرية جنسية الشيخ طالب بن شريم المري و50 من أفراد عائلته، كما سحبت جنسية شيخ شمل قبيلة الهواجر، وطال عقاب الدوحة الشاعر الشعبي الشهير محمد بن فطيس المري قبل يومين.