.
.
.
.

قرقاش: لا نهضة للعالم الإسلامي بغياب بلاد الحرمين والأزهر 

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، اليوم الجمعة، متسائلاً "هل بالإمكان أن ينهض العالم الإسلامي بغياب الحضور العربي؟ وهل ينهض بغياب بلاد الحرمين الشريفين والأزهر الشريف؟"

وتابع قرقاش في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر "الإجابة الواضحة هي النفي، فالاستقطاب والتفريق والتحزب لم يكن أبدا الحل ولن يكون."

وكان قرقاش قد غرد في وقت سابق مؤكدا أن إضعاف منظمة التعاون الإسلامي ليس من مصلحة العالم الإسلامي ودوله، معتبرا أن سياسة المحاور تجاه المنظمة وأعضائها سياسة قصيرة المدى ولا تتسم بالحكمة، الإجماع ووحدة الكلمة.

واسترسل قائلا "برغم صعوبة بلورتها أحيانا، تبقى أكثر تأثيرا من المحاور الانتقائية والتفتيت وستثبت الأيام صحة ذلك".

يُذكر أن منظمة التعاون الإسلامي، والتي كانت تعرف في السابق باسم "منظمة المؤتمر الإسلامي"، هي منظمة إسلامية دولية تجمع 57 دولة إسلامية.

وتأسست المنظمة في الرباط في 25 سبتمبر 1969، وللمنظمة عضوية دائمة في الأمم المتحدة.

الدول السبع والخمسون هي دول ذات غالبية مسلمة من منطقة الوطن العربي وإفريقيا وآسيا الوسطى وجنوب شرق آسيا وشبه القارة الهندية والبلقان (البوسنة وألبانيا).