.
.
.
.

ملك البحرين: استقرار وتضامن الخليج يعتمدان على السعودية

الملك حمد يبحث مع كوشنير التعاون الثنائي ويشيد بمواقف الإمارات بالدفاع عن القضايا العربية

نشر في: آخر تحديث:

أكد العاهل البحريني، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، "اعتزاز مملكة البحرين بعمق ومتانة العلاقات الاستراتيجية التاريخية مع الولايات المتحدة الأميركية الصديقة"، معرباً عن شكره "لما تقوم به الإدارة الأميركية من جهود متواصلة تهدف لإحلال الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط".

جاء ذلك خلال استقباله اليوم الثلاثاء جاريد كوشنير كبير مستشاري الرئيس الأميركي دونالد ترمب والوفد المرافق بمناسبة زيارته للبحرين.

ورحب الملك حمد بكوشنير واستعرض معه مسار التعاون الثنائي بين البحرين والولايات المتحدة الأميركية والذي يستند إلى تاريخ من العلاقات المتميزة تمتد لأكثر من 120عاما، وتعاون عسكري لأكثر من 75 عاماً، حسب ما جاء على وكالة الأنباء البحرينية.

ونوّه الملك بما تشهده العلاقات البحرينية الأميركية من "تطورٍ وتقدم على كافة الأصعدة في ظل الحرص المشترك على ترسيخ دعائم هذه العلاقات بما يعود بالنفع على البلدين والشعبين الصديقين وعلى الأمن والاستقرار في منطقة الخليج العربي".

وأكد أن "الاستقرار والتضامن الخليجي يعتمد، في جميع المواقف، على الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله، وإننا معها في السراء والضراء بما يحقق الاستقرار والازدهار في المنطقة".

وبهذه المناسبة أشاد ملك البحرين "بالمواقف التاريخية الثابتة لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في الدفاع عن قضايا ومصالح الأمة العربية والإسلامية، ومساعيها الحثيثة للوصول إلى حل عادل وشامل يضمن نيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة ويحقق السلام الدائم في المنطقة".