.
.
.
.

أول فيديو لمسيحيي العراق بعد أن طردهم داعش

نشر في: آخر تحديث:

ظهر مسيحيو العراق الهائمين على وجوههم في فيديو نشره ناشطون على شبكة الإنترنت، وذلك بعد أن طردهم داعش من الموصل.

وكان تنظيم داعش وجه للمسيحيين في العراق تهديداً ووضعهم أمام 3 خيارات، إما اعتناق الإسلام، أو دفع الجزية، أو الخروج من مدينتهم ومنازلهم بملابسهم دون أي أمتعة، وأفتى التنظيم بأن ملكية منازل المسيحيين تعود ملكيتها له من الآن فصاعداً.

واختار مسيحيو الموصل الخيار الثالث فخرجوا من مدينتهم "يتجاوز عددهم الـ25 ألف مسحيي"، لتفرغ الموصل ولأول مرة في تاريخ العراق من المسيحيين.

وكان بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس ساكو قال "إن مغادرة المسيحيين وعددهم نحو 25 ألف شخص لثاني أكبر مدن العراق التي تضم نحو 30 كنيسة يعود تاريخ بعضها الى نحو 1500 سنة، جاءت بعدما وزع تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على المدينة منذ أكثر من شهر بيانا يطالبهم بتركها".