.
.
.
.

وزيرا دفاع العراق وأميركا يبحثان أمن المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، على دور العراق المحوري في أمن منطقة الشرق الأوسط والعالم عموما، مشيرا إلى أن "العراق وإذ يقاتل دفاعا عن أرضه وكرامة شعبه فإنه يشكل اليوم حائط الصد الأول دفاعا عن مصالح العالم المتحضر"، داعيا إلى "تقديم المزيد من المساندة له في المجالات التي تمكنه من مقارعة قوى الإرهاب وتحقيق النصر عليها".

جاء ذلك أثناء استقبال العبيدي لنظيره الأميركي، آشتون كارتر، في مكتبه بمقر وزارة الدفاع العراقية في بغداد.

وقال بيان للمكتب الإعلامي لوزارة الدفاع، إن الجانبين بحثا آفاق العلاقات العسكرية بين البلدين وسبل تدعيمها في المجالات كافة، مجدّدين الحاجة إلى استمرارية وديمومة عرى وروابط الصداقة بينهما خدمة لأمن المنطقة والعالم، وتحديدا في مجال مكافحة الإرهاب.

ونقل البيان الذي استلمت "العربية.نت" نسخة منه، أن "العبيدي ثمن زيارة كارتر وأهمية استمرارية الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين لتحقيق فهم ورؤى مشتركة وإنتاج آليات عمل متجددة خدمة للمصالح المشتركة بينهما".

وشكر وزير الدفاع ضيفه الأميركي على "ثقة الحكومة الأميركية لتسليم العراق الوجبة الأولى من طائرات الـ F16 والحاجة إلى استمرارية وصول الدفعات اللاحقة لها"، معربا عن "تطلع العراق لمزيد من الدعم من قبل أصدقائه في مجال الإغاثة الإنسانية وإعادة بناء المناطق المحررة".

من جانبه، أكد الوزير الأميركي كارتر استمرار الدعم الأميركي للعراق في المجالات كافة، والتزام حكومة الولايات المتحدة بتقديم هذا الدعم من خلال الحكومة العراقية باعتبارها الممثل الشرعي لكل أطياف ومكونات الشعب العراقي.