.
.
.
.

إحباط هجوم انتحاري لداعش على أطراف بغداد

نشر في: آخر تحديث:

كشفت "خلية الإعلام الحربي" عما أسمته حدوث خرق بسيط في منطقة "سايلو خان ضاري" الذي يبعد عن قضاء أبو غريب بحدود 6 كلم، حيث هاجم انتحاريون يتبعون تنظيم داعش الإرهابي منطقة السايلو التي تعتبر من مناطق "حزام بغداد".

وأشارت الخلية في بيان مقتضب إلى "مقتل 4 انتحاريين ومحارصة 20 آخرين"، مؤكدة وصول فوج طوارئ من قوات النخبة العراقية لحسم الموقف".

وقال البيان الذي تابعته "العربية.نت" إن "محاولة داعش هذه تأتي للفت الانتباه إعلاميا، بعد الخسائر الكبيرة التي تلقتها في مواجهات الرمادي وسامراء وصلاح الدين"، مبينة أن "الموقف مسيطر عليه، وأن منطقة المواجهات مطوقة الآن".

وكانت مصادر أمنية قد ذكرت أن نحو 30 عنصرا من تنظيم "داعش"، بينهم انتحاريون، شاركوا بالهجوم بعد تسللهم من قضاء الكرمة شرقي الفلوجة، وأشار إلى أن القوات الأمنية تحاصر حاليا نحو 20 عنصرا تحصنوا في سايلو الحبوب شمال أبو غريب، بإسناد من طيران الجيش، مشددة على أنه ليس هناك أي تهديد حقيقي على مركز القضاء.