.
.
.
.

الأنبار.. تطهر ناحية كبيسة من داعش

نشر في: آخر تحديث:

أعلن بيان عسكري عن تمكن قيادة عمليات الجزيرة وفرقة المشاة السابعة، والشرطة الاتحادية، والحشد العشائري من تطهير ناحية ومعمل كبيسة بعملية مسلحة تمت بنجاح، مشيراً إلى أن العملية جرت بخطة مدبرة وبثلاثة محاور تم خلالها تدمير عناصر تنظيم "داعش" بالكامل، وإنهاء وجودها في الناحية.

وذكر بيان لوزارة الدفاع أنه "لم تكن لدى داعش أي مقاومة باتجاه القوات المسلحة خلال العملية"، مؤكداً أنه "تم خلال العملية قتل أكثر من 100 إرهابي، وتدمير عشرات العجلات المفخخة والمدرعة"، لافتا إلى "عدم وجود خسائر بالقوات الأمنية، وكذلك في صفوف المدنيين الذين لم يغادروا منازلهم خلال العملية بحسب التوجيهات من قبل قيادة العمليات وقيادة الفرقة السابعة".

كما ثمّن البيان، الذي تابعته "العربية.نت"، الدور المميز والكبير لـ"طيران التحالف الدولي، والقوة الجوية العراقية، وطيران الجيش، وسلاح المدفعية، فضلاً عن الإسناد من قبل المواطنين من داخل ناحية كبيسة الذين كان لهم الدور الكبير في إنجاح المعركة من خلال تزويد القوات الأمنية بجميع المعلومات عن تواجد عناصر "داعش"، وأماكن تجمعهم ومقراتهم ، مبيّناً أن "القوات المسلحة بادرت فور تحرير الناحية بمساعدة الأهالي من خلال تقديم جميع المعونات الغذائية والطبية، والاحتياجات الضرورية للعوائل التي كانت تعيش حالة من الحصار التام الذي فرضته العصابات الإرهابية عليهم قبل تحرير الناحية".

كذلك أوضح أن "قيادة فرقة المشاة السابعة قامت بخطوة مهمة لاستتباب الأمن داخل الناحية، وترسيخ القانون من خلال افتتاح مركز شرطة كبيسة بعد تطهيره من العبوات الناسفة التي زرعتها العصابات الإرهابية فيه، وتسليمه إلى مديرية شرطة الناحية لاستلام المهام الأمنية داخل الناحية، ولتحقيق الأمن الداخلي فيها".