.
.
.
.

الحزب الإسلامي ينسحب من انتخابات العراق.. والسبب مجهول

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الحزب الإسلامي العراقي، برئاسة إياد السامرائي، انسحابه من الانتخابات، وقال في بيان له إنه سيترك الباب مفتوحاً أمام أعضائه لخوض الانتخابات بطريقة فردية.

وأكد البيان أن الحزب الإسلامي سينظر إلى الانتخابات النيابية المقبلة بعين الاهتمام، معتبراً أنها ستكون فرصة سانحة لاستدراك الأخطاء التي وقعت سابقاً ومعالجة جوانب الخلل.

ولم يشرح بيان الحزب الأسباب وراء قراره بعدم المشاركة في الانتخابات المزمع إجراؤها في الثاني عشر من أيار/مايو المقبل.

يذكر أن #حزب_الفدرالية_الوطنية بالعراق الذي يتزعمه، #ناجح_الميزان، انسحب، في وقت سابق من الشهر الحالي، من #الانتخابات_البرلمانية، في عموم محافظة #نينوى. وقال الحزب في بيان إنه انسحب اعتراضاً على عدم إتمام انتشال الجثث في #الموصل، وعدم تعويض ذوي ضحايا الحرب هناك.

واعتبر مراقبون انسحاب حزب الفدرالية من الموصل حصراً بأنه يصب لصالح ائتلاف القرار الذي يتزعمه أسامة النجيفي والمقرب من حزب الفدرالية الوطنية.