.
.
.
.

صافرات الإنذار تدوي.. هجوم صاروخي على عين الأسد

10 صواريخ كاتيوشا سقطت على القاعدة قبل شهرين

نشر في: آخر تحديث:

دوت صافرات الإنذار في قاعدة عين الأسد الجوية ثاني أكبر القواعد في العراق، جراء صاروخ سقط فيها ظهر الاثنين.

فقد أفاد مراسل "العربية/الحدث"، بأن هجوماً صاروخياً قد طال القاعدة شمال البلاد، موضحاً أن صاروخاً سقط فيها.

ونقلت وسائل إعلام محلية أن صاروخ كاتيوشا كان موجّهاً صوب قاعدة عين الأسد الجوية إلا أنه سقط قرب منطقة سكنية في منطقة البغدادي الشرقية في محافظة الأنبار.

بدوره، أكد التحالف الدولي عدم وقوع إصابات جراء الهجوم.

10 صواريخ في مارس الماضي

وفي مطلع آذار/مارس 2021، أفادت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، بسقوط 10 صواريخ كاتيوشا على قاعدة عين الأسد، التي كانت تستضيفها أيضا القوات الأميركية، وقوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، وبعض قوات الجيش العراقي.

كما أفاد موقع "بوليتيكو" الأميركي بعد الهجوم، نقلا عن مسؤولين بوزارة الدفاع الأميركية طلبوا عدم ذكر أسمائهم، أن كتائب حزب الله العراق المدعومة من إيران أو جماعة تابعة لها نفذت هجوما على قاعدة عين الأسد الجوية في مارس/آذار الماضي.

أميركا: وجودنا بالمنطقة يردع إيران

وجاء هذا الهجوم بعدما أكد قائد القيادة المركزية الأميركية، الجنرال فرانك ماكنزي، أن الشرق الأوسط بشكل عام يعتبر منطقة تنافس شديدة بين القوى العظمى، مشددا على أهمية تزويد دول المنطقة بالسلاح لردع أي هجمات إيرانية.

من عين الأسد (فرانس برس)
من عين الأسد (فرانس برس)

كما اعتبر أن الوجود الأميركي في المنطقة يمنع إيران من ارتكاب الاعتداءات، لافتا إلى أن القوات الأميركية مستعدة لرد فعل سريع حال ظهور أي تطورات سلبية من قبل إيران.

وأشار في تصريحات مساء أمس الأحد، وفق ما نقلت وكالة "أسوشييتد برس"، إلى أن حلفاء طهران في اليمن يهاجمون السعودية بصواريخ باليستية ومسيرات، مضيفا أن ربط أنظمة باترويت السعودية والأميركية حيوي للإنذار المبكر.